0

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


NOW

بالصورة: امرأة تلد في العراء

امرأة تلد في العراء

بيروت - انتشرت على مواقع التواصل الإجتماعي وعلى وسائل الإعلام الغربية صورةً أثارت جدلاً واسعًا وضجة كبيرة في المكسيك حيث ظهرت امرأة وهي تضع مولودها على العشب في العراء.
 
هذه السيدة، الهنديّة الأصل البالغة من العمر 28 عامًا، ظلّت تتألم وتصرخ لوقت طويل قبل أن تلد طفلها على العشب أمام العيادة العامة في مقاطعة "أوسكا" المكسيكية، وفق ما ذكر موقع ميرور البريطاني.

القصّة وفق ما ترويها الضحية الهندية لوبيز، الأمّ لوليدن قبلاً، بدأت عندما شعرت بآلام المخاض في الثاني من شهر تشرين الأول/أكتوبر، وتوجّهت بعدها إلى العيادة لكن الأطباء والممرضات طلبوا منها الانتظار في الخارج، نظرا لتكدس العيادة بالمرضى لحين الاستعداد للعملية، مؤكدة أنها استجابت لهم وانتظرت في الخارج لساعتين دون جدوى،  إلى أن تضاعف الألم وبدأت بالصراخ حتى وضعت طفلها فوق العشب. ونتيجةً لذلك، أتى الطاقم الطبي وأدخلوها وطفلها إلى العيادة لمنحهما الرعاية الطبية اللازمة.

من جهتهم، برّر الأطباء تصرفاتهم هذه للسلطات المكسيكية التي فتحت تحقيقًا، فأوضحوا أنهم لم يتمكنوا من التواصل مع  الشابة الهندية التي لا تتحدث الإسبانية، وطلبوا منها أن تنتظر خارجًا، وعادوا لاصطحابها إلى داخل العيادة بعد التجهيز لتوليدها، لكنهم لم يعثروا عليها.

وذكرت الصحف المحلية أن الطفل، وهو صبي، وُلد بصحة جيّدة وبوزن متوسّط.
 
هذا، وبادرت صحيفة "لا رازون دي مكسيكو" المكسيكية بنشر تلك الصور على صفحتها الرئيسة على أمل أن تكون الصورة عبرة وأن يُفتح تحقيق جدي بالحادثة.

امرأة تلد في العراء. (فايسبوك)

الأطباء والممرضات طلبوا من السيدة الانتظار في الخارج