0

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


NOW

لا قرار أممياً بعد بشأن الكيماوي السوري

لا اتفاق بعد في مجلس الامن حول الكيماوي السوري

تضاربت المعلومات حول توصّل الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن إلى نص مشروع قرار يضع إطاراً لبرنامج نزع الأسلحة الكيماوية السورية. ففيما أعلن مسؤول أميركي عن "تحقيق تقدم" في هذا المجال، نفى مصدر روسي في نيويورك هذا الأمر، مؤكداً أن الأنباء عن اتفاق حول نص مشروع قرار بشأن الكيماوي السوري "غير صحيحة".

 

وأعلن دبلوماسيون أمس الاربعاء أن الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي حققت تقدماً مهماً بشأن نص مشروع قرار في الامم المتحدة حول نزع الأسلحة الكيماوية السورية. وقال دبلوماسي إن الدول الخمس (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين) اتفقت على "النقاط الرئيسية" للنص، فيما أفاد دبلوماسي آخر ان "تقدماً مهماً تحقق حول بعض النقاط لكن تبقى خلافات وسيتعين مواصلة المفاوضات".

 

وأفاد دبلوماسي روسي وكالة "فرانس برس" أن "المحادثات لم تنته حول بعض النقاط الاساسية"، من دون إعطاء تفاصيل.

 

وبحسب دبلوماسي غربي، فإن مشروع القرار بات يشير إلى إمكانية أن تتخذ لاحقاً "إجراءات تحت الفصل السابع"، أي اللجوء إلى القوة، إذا تهربت سوريا من التزاماتها في نزع هذه الأسلحة. ولا يتضمن مشروع القرار مع ذلك تهديداً فورياً.

 

وفي سياق متصل، نقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول أميركي قوله "نحقق تقدماً" في المحادثات بين الاعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الامن بشأن مسودة قرار لإزالة الاسلحة الكيماوية السورية "لكننا لم ننته بعد". 

 

إلا أن مصدراً في الوفد الروسي المشارك في جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك نفى في تصريح لموقع "روسيا اليوم" ما جاء على لسان المسؤول الاميركي لـ"رويترز"، وقال: "الأنباء عن أن الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن اتفقت على نص مشروع قرار بشأن الكيميائي السوري غير صحيحة". وأضاف أن "الوفد الروسي استغرب بشدة ظهور مثل هذه الأنباء"، مشيراً إلى أن المشاورات حول نص المشروع ستستمر يومي 26 و27 أيلول الجاري.

 

وتتعثر المفاوضات حتى الآن حول ورود أو عدم ورود إشارة إلى الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة في النص، ذلك أن روسيا ترفض أي إشارة إلى هذا الفصل الذي يسمح بإجبار بلد ما على الامتثال لقرار من مجلس الامن.

 

وسيتعين طرح مشروع القرار أيضاً على الدول العشر الأخرى الأعضاء في مجلس الامن الدولي قبل التصويت عليه.

لا قرار أممي بعد بشأن الكيماوي السوري (رويترز)

يتعين طرح مشروع القرار أيضاً على الدول العشر الأخرى الأعضاء في مجلس الامن الدولي قبل التصويت عليه