0

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


أ.ف.ب.

النروج تحذر من عملية أحادية الجانب في سوريا

حذرت النروج من شنّ عملية عسكرية محتملة من قبل الولايات المتحدة وحلفائها ضد سوريا دون تفويض من الأمم المتحدة.

 

وقال وزير الخارجية النروجي أيسبن بارث أيدي على الموقع الالكتروني لصحيفة "فيردنس غانغ: "أشعر بقلق شديد من مؤشرات اللجوء الى القوة العسكرية بدون الارتكاز على الأمم المتحدة".

 

وأضاف "أريد ان أحذر من التكهنات العلنية حول مثل هذا السيناريو"، معتبرا أنّ ذلك "قد يساهم في إعطاء آمال خاطئة للشعب السوري حول تدخل وشيك وقد نضع انفسنا بهذه التصريحات في مأزق لا يمكن الخروج منه".

 

وقال الوزير النروجي إن "بلاده لن تشارك في ضربات ضد سوريات من دون تفويض من الأمم المتحدة".

أشعر بقلق شديد من مؤشرات اللجوء الى القوة العسكرية بدون الارتكاز على الأمم المتحدة