0

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


نـدى فيـاض

لبناني يفوز بمليون درهم في مسابقة تلفزيونية

اللبناني الذي فاز بالجائزة
بيروت - عند اتصالنا بوائل البعيني رابح المليون درهم بمسابقة "دقيقة بمليون" على شاشة قناة أبوظبي الاولى، الذي يقيم في الامارات، تفاجأنا بصوت حزين يشوبه القلق بدلاً من الفرح، تبعته تنهيدة والقول بأنه يخاف أن يردّ على أرقام من لبنان.
 

لم نتوقع أن يكون رجل قد ربح مليون درهم أي ما يقارب الثلاثمائة وستين ألف دولار، أن يشعر بالحزن والأسى، فسألناه ممازحين: "هل تخاف من اتصالات من لبنان لأن عليك ديوناً تخاف أن يطالبوك بها؟" فأجاب: "يا ريت". تابعنا: "إذن لماذا أرهبك اتصالنا؟ آقلقتك الشهرة؟ فأجاب بتردد:" الشهرة والفلوس جبتلي التعاسة". وأي تعاسة تتكلم عنها؟ فردّ أنه منذ ربح والعيون تلاحقه.

 

فوائل ابن مزرعة الشوف الذي يعمل في مجال الاتصالات في الامارات ينتظر عبر الهاتف سماع اي خبر عن صحة والده في لبنان، ومن الطبيعي ان رؤية اي رقم لبناني على هاتفه الاماراتي يثير في قلبه الهلع! فهل أصاب وائل ابن الثلاثين عاماً وأب لطفلين صيبة عين بعد إذاعة الحلقة؟ أم أن الحياة شاءت ان تفرحه من جهة، وأن تمتحنه من جهة أخرى؟ فأي امتحان هذا الذي لا تقدر جوائز العالم أن تبعد عنه فكرة أن يقع أبوه في كوما بعد أيام من مشاركته في حلقة المليون، وأن تحترق سيارته ليلة ربحه وخلال عودته الى منزله ليحتفل بالنصر.

 

وبهذا يا سادة انقلب اتصالنا من المشاركة بفرحة الربح الى اتصال لمواساة حزين! والعبرة أن أهم شيء في الحياة هي الصحة وراحة البال، أما المال فقد يسهّل علينا الحياة لكن ليس كفيلاً بإضفاء السعادة على حياتنا. لكننا نقول كما تردد مذيعة برنامج اللوتو اللبناني:"شو بدكن حلو الربح". فمبروك لك يا وائل المليون درهم وانشالله تصرفون بالهنا، وحلو الربح.

اللبناني الذي فاز بالجائزة (وكالات)

مبروك لك يا وائل المليون درهم وانشالله تصرفون بالهنا، وحلو الربح