0

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


أ.ف.ب.

نتانياهو يشيد برئيس الوزراء الكندي إثر زيارته إسرائيل

هاربر ونتانياهو (وكالات)
زيارة هاربر إلى إسرائيل (وكالات)

القدس - وصل رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر، اليوم الأحد، إلى إسرائيل في أوّل زيارة رسمية لرئيس حكومة كندي منذ عام 2000، وسط إشادة نظيره الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الذي وصفه بـ"الصديق العظيم لإسرائيل".

 

وكان في استقبال هاربر في المطار وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان قبل أن يتوجّه إلى القدس، وفق متحدث باسم وزارة الخارجية.

 

وفي حفل استقبال أقامه في مكتبه على شرف هاربر، رحّب نتانياهو بهاربر، وقال "أنت صديق عظيم لإسرائيل وللشعب اليهودي"، مشيراً إلى "شجاعة ووضوح وقناعة هاربر في ما يتعلق بمكافحة الإرهاب ومعاداة السامية".

 

وأضاف نتانياهو "عندما تعلّق الأمر بدعوات إيران المتكرّرة بالقضاء على إسرائيل وتطويرها المستمرّ للأسلحة النووية، فأنت وكندا وقفتم بثبات إلى جانب التاريخ".

 

أمّا هاربر والوفد المرافق فقالوا إنهم "مسرورون لزيارة إسرائيل".

 

وفي بيان أصدره مكتبه قبيل وصول هاربر، أوضح نتانياهو "كندا صديقة وفيّة لدولة إسرائيل، وتحت قيادة ستيفن هاربر اتّخذت كندا مواقف أخلاقية وحازمة ضدّ محاولات نزع الشرعية عن دولة إسرائيل".

 

وأضاف "رئيس الوزراء الكندي عبّر عن موقف أخلاقي وواضح وشجاع حول الحقيقة وحول المعايير المطلوبة من المجتمع الدولي إزاء دولة إسرائيل والصراع الدائر هنا. هذا أمر يستحقّ الإشادة وأنا أرحّب به باسم حكومة إسرائيل وشعبها".

 

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة أنّ نتانياهو أبرز مواقف هاربر التي تعتبر مؤيدة لإسرائيل، والتي تتناقض مع تصريحاته الحادّة ضدّ الأوروبيين، الخميس، حيث ندّد بما وصفه بـ"نفاق" الاتحاد الأوروبي الذي انتقد الاستيطان في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين.

 

وتُعتبر كندا من أقوى حلفاء إسرائيل، وكانت من بين الدول القليلة التي عارضت مساعي السلطة الفلسطينية لرفع درجة تمثيلها في الأمم المتحدة عام 2012.

هاربر ونتانياهو (وكالات)

هاربر والوفد المرافق قالوا إنّهم "مسرورون لزيارة إسرائيل