0

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


أ.ف.ب.

الإبراهيمي يؤيد قيام جمهورية جديدة في سوريا

جنيف - أعرب الموفد الأممي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي، أمس الاثنين، عن تأييده قيام جمهورية جديدة في سوريا سيحدد السوريون طبيعتها.

وقال الإبراهيمي في مقابلة مع شبكة التلفزيون السويسرية العامة (ار تي اس): "برأيي المتواضع، هذا يجب أن يفضي الى نظام جمهوري ديموقراطي جديد غير طائفي في سوريا ما يفتح الباب أمام ما أسميه الجمهورية السورية الجديدة".

وأضاف: "سيعود لكل السوريين أن يقرروا ما هو هذا النظام الجديد الذي سيسود في بلادهم وما هي طبيعة الجمهورية الجديدة التي ستبصر النور"، داعياً إلى "تسوية سريعة" للنزاع "وإلا فانه سيكون لدينا صومال كبيرة مع زعماء حرب وامراء من كل الانواع، سيتقاسمون البلد".

لكنه اعتبر أن "السوريين يريدون الحفاظ على وحدة بلدهم"، في حين أن "المنطقة والعالم بحاجة إلى سوريا موحدة".

من جهة أخرى، جدد الإبراهيمي أمله في أن تشارك إيران والمملكة العربية السعودية في مؤتمر السلام حول سوريا في 22 كانون الثاني في جنيف والمعروف باسم جنيف - 2.

وقال: "لا اعتقد أن (الرئيس بشار) الأسد سيكون هناك. لا اعتقد أن بشار الاسد سيكون راغباً في المجيء إلى جنيف في الظروف الحالية"، لافتاً إلى أن ما هو وارد على أي حال في بيان جنيف العام الماضي "هو أن يحضر وفد للحكومة ووفد لممثلي المعارضة يتحاوران معاً لتشكيل حكومة جديدة، ستمارس مبدئياً السلطات خلال فترة انتقالية يتعين تحديدها".

وأضاف من جهة أخرى، أن "الأطراف لا تبدو مستعدة في الوقت الراهن للتحدث عن وقف لإطلاق النار قبل الاجتماع". وقال أيضاً "ندعوهم كل يوم للقيام بمبادرات يمكن أن تسهل عقد اجتماع في جنيف لكن لا أحد يجيب"، بينما تتواصل أعمال العنف كل يوم.

الإبراهيمي يجدد أمله في أن تشارك إيران والسعودية في مؤتمر جنيف ـ 2