0

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


NOW

الإعداد لجنيف 2: الإبراهيمي وفيلتمان يتوسطان بين النظام والمعارضة

بيروت – كَثُرت السيناريوات المقترحة من أجل شكل وطبيعة المفاوضات التي ستحصل بين النظام والمعارضة السورية في مؤتمر جنيف 2.

وفي هذا السياق، نقلت صحيفة الحياة، الصادرة اليوم الأحد، عن مصادر ديبلوماسية غربية قولها إن أحد هذه السيناريوات، أن يتوسط المبعوث الدولي - العربي الأخضر الإبراهيمي ونائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية جيفري فيلتمان في المفاوضات بين ممثلي النظام والمعارضة في سوريا لتشكيل حكومة انتقالية بصلاحيات كاملة بعد اتفاق الأطراف على جدول الأعمال.

وأوضحت هذه المصادر أن التفاهم الأميركي - الروسي للمؤتمر الدولي تضمّن دعوة وزراء خارجية الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن ونحو 25 وزيراً آخر، بحيث تتضمن الجلسة الافتتاحية في 22 كانون الثاني/يناير المقبل خطابات لكل من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والإبراهيمي ووزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف وممثل الحكومة السورية وزير الخارجية وليد المعلم وممثل وفد المعارضة بين رياض سيف أو أحمد الجربا، في ضوء نتائج اجتماعات هيئة الرئاسة للإئتلاف في منتصف كانون الثاني/يناير المقبل.

أمّا اليوم الثاني من المؤتمر، فيتضمن بدء المفاوضات، حيث ينتقل الوفدان المفاوضان إلى غرفة أخرى، ليقوم الإبراهيمي وفيلتمان بنقل الرسائل بين الطرفين عبر الحديث حصراً إلى رئيسي الوفدين للاتفاق على جدول الأعمال، بحيث يكون فيلتمان مقرر المحادثات لرفع المحاضر إلى الأمم المتحدة بعد الاتفاق على المبادئ الأساسية التي ستتناولها المفاوضات بين الطرفين.

وعلى صعيدٍ آخر، نقلت الحياة عن مصدر فرنسي مسؤول مطلع على الملف السوري، قوله إن روسيا تريد حصر الإعدادات لمؤتمر جنيف 2 بينها وبين الولايات المتحدة والإبراهيمي، وإنها ترفض مشاركة فرنسا وبريطانيا، الدولتين الدائمتي العضوية في مجلس الأمن، في المشاورات قبل المؤتمر.

هذا، وأشارت أوساط فرنسية أخرى إلى أن موسكو تريد الوصول إلى موعد أيار/مايو المقبل لتنظيم انتخابات لإبقاء الرئيس السوري بشار الأسد في الحكم بعد انتهاء ولايته في منتصف 2014، "لكن باريس ترى أن لا معنى لذلك بالنسبة إلى أي حل، لأن إعادة انتخاب الأسد لن تحل المشكلة".

موسكو تريد الوصول إلى موعد أيار لتنظيم انتخابات لإبقاء الرئيس السوري بشار الأسد في الحكم