0

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


أ.ف.ب.

الإعلان عن "الجبهة الاسلامية" في سوريا لإسقاط الأسد

بيروت - أعلنت سبعة فصائل إسلامية تقاتل في سوريا ضد النظام السوري اندماجها لتشكل الجبهة الاسلامية التي وصفتها بـ"التكوين السياسي والعسكري المستقل" الذي يهدف الى إسقاط الرئيس السوري بشار الأسد وبناء دولة إسلامية في سوريا، بحسب ما جاء في بيان.

 

وتضم الجبهة أكبر ثلاثة فصائل إسلامية محاربة في سوريا وهي لواء التوحيد وحركة أحرار الشام وجيش الإسلام، بالاضافة الى ألوية صقور الشام ولواء الحق وكتائب أنصار الشام، وهي فصائل كبيرة أيضاً، بالإضافة الى الجبهة الاسلامية الكردية.

 

وجاء في بيان إعلان الجبهة الذي نشر على صفحة للجبهة الجديدة فُتحت على موقع فايسبوك على الانترنت، أن الجبهة "تكوين سياسي عسكري اجتماعي مستقل يهدف الى إسقاط النظام الأسدي في سوريا إسقاطاً كاملاً وبناء دولة إسلامية راشدة تكون فيها السيادة لله عز وجل وحده مرجعاً وحاكماً وناظماً لتصرفات الفرد والمجتمع والدولة".

تكوّنت من لواء التوحيد وحركة أحرار الشام وجيش الإسلام وألوية صقور الشام ولواء الحق وكتائب أنصار الشام