0

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


أ.ف.ب.

بيريز: إذا امتلكت إيران قنبلة ذرية فدول المنطقة ستحذو حذوها

باريس – حذّر الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز من أنه إذا نجحت إيران في صنع القنبلة الذرية، فإن كل دول منطقة الشرق الأوسط ستحذو حذوها.

بيريز، وفي مقابلة مع صحيفة "لو جورنال دو ديمانش" الفرنسية، التي تصدر كل يوم أحد، قال: "نحن مقتنعون بأنه في حال صنعت ايران قنبلتها (الذرية) فإن كل دول الشرق الاوسط سترغب بفعل الامر نفسه"، مؤكدًا أنه يثمّن موقف باريس الصارم تجاه إيران في المفاوضات الجارية بين طهران ومجموعة الدول الست الكبرى حول الملف النووي الايراني، وذلك خلال استقباله اليوم الأحد نظيره الفرنسي فرنسوا هولاند.

وشدد على أنه "لا يجوز رفع الضغط" عن إيران قبل أن تتخلى، "على الأقل على المدى البعيد"، عن برنامجها النووي. وقال: "هذا صحيح، نحن في اسرائيل ثمنّا حقًا الموقف الفرنسي الصارم تجاه ايران".

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو دعا في مقابلة مع صحيفة لو فيغارو الفرنسية هذا الأسبوع باريس الى عدم "التراجع" في موقفها من ايران في المفاوضات التي تستأنف في 20 الجاري في جنيف.

ويبدأ هولاند الاحد زيارة الى اسرائيل والاراضي الفلسطينية تستمر حتى الثلاثاء، وذلك في الوقت الذي تبدو فيه المواقف الفرنسية من الملف النووي الايراني قريبة من الموقف الاسرائيلي.

وردا على سؤال عن الترسانة النووية الاسرائيلية قال بيريز: "أولاً، نحن لم نقل يومًا اننا نمتلك القنبلة (الذرية). ثانيا، نحن لم نهدد احدا يوما". وأكد بيريز أن قدرة الردع النووي يجب ان لا تمتلكها دول "سلوكها عدائي وتدعم الارهاب وتضع استراتيجية هيمنة".

وردا على سؤال عن مدى تقدم مفاوضات السلام الاسرائيلية-الفلسطينية المتعثرة والتي تأمل فرنسا ان تساهم في دفعها قدمًا، أجاب بيريز انه يتعين على الطرفين ان يحلا خلافاتهما لوحدهما من دون ان يقبلا بخطة تفرض عليهما من الخارج. وقال: "لا أعتقد أن الأميركيين سيحاولون أن يفرضوا علينا خطتهم او ان هذا الامر هو الحل المناسب. يتعين علينا، مع الفلسطينيين، ان نحل خلافاتنا سلميًّا".

"لا يجوز رفع الضغط عن إيران قبل أن تتخلى، على الأقل على المدى البعيد عن برنامجها النووي"