0

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


أ.ف.ب.

المعارضة تسيطر على مستودعات أسلحة وسط سوريا

بيروت - سيطر مقاتلون معارضون على أجزاء من مستودعات ضخمة للأسلحة تابعة للقوات النظاميّة في محافظة حمص، وسط سوريا، بعد معارك مستمرة منذ أكثر من أسبوعين، واستولوا على كميات من الأسلحة، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم الأربعاء.

 

وأشار المرصد إلى سقوط ما لا يقل عن خمسين قتيلاً في معارك عنيفة دارت أمس، واستمرت حتى فجر اليوم، وانتهت بسيطرة المقاتلين وبينهم جهاديون، على المستودعات التي تعد من الأكبر في سوريا.

 

مدير المرصد رامي عبد الرحمن، أوضح لوكالة فرانس برس أنّ "المقاتلين الذين سيطروا على المستودعات من جبهة النصرة مدعومين بمقاتلين من الدولة الاسلامية في العراق والشام ومقاتلي الكتيبة الخضراء التي تعرف باسم "كتيبة الاستشهاديين"، ومقاتلي كتيبة مغاوير بابا عمرو وكتائب مقاتلة".

 

وأشار عبد الرحمن إلى أنّ المقاتلين "استولوا على كميات كبيرة من الأسلحة من المستودعات التي تتألف من نحو 30 مبنى ومخزناً"، وتقع إلى الجنوب من مهين في الريف الجنوبي الشرقي لحمص، مضيفاً أنّ "ثمة معلومات عن أن القوات النظاميّة عمدت قبل أسابيع إلى إفراغ بعض المستودعات ونقل الأسلحة الى اماكن اخرى".

 

وأوضح عبد الرحمن أنّ المعارك العنيفة اندلعت بعد منتصف الليل "إثر تفجير رجل من جبهة النصرة عربة مدرعة مفخخة داخل مستودعات الأسلحة"، وأن القوات النظاميّة تستخدم سلاح الطيران وصواريخ أرض-أرض في محاولة صد هجوم المقاتلين.

سقط ما لا يقل عن خمسين قتيلاً في معارك عنيفة دارت أمس واستمرت حتى فجر اليوم