0

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


أ.ف.ب.

النروج ترفض تدمير ترسانة الأسلحة الكيماوية السورية على أراضيها

اوسلو ـ أعلنت النروج اليوم الجمعة، أنه لا يمكنها تلبية طلب من الولايات المتحدة الأميركية، لتدمير قسم من ترسانة الأسلحة الكيماوية السورية على أراضيها، معتبرة أن الجدول الزمني المقترح ضيق جداً.

 

وقال وزير الخارجية النروجي بورغي برندي "خلصنا بالتوافق مع الولايات المتحدة، إلى أنه بناء على الاستحقاقات المنصوص عليها في قرار الأمم المتحدة (...)، من غير المناسب الاستمرار في التفكير في النروج كموقع لتدميرالأسلحة الكيماوية السورية".

 

وكان برندي أعلن أول من أمس الاربعاء أن بلاده تدرس "بكثير من الجدية" طلباً من الولايات المتحدة باستقبال قسم من عناصر الترسانة الكيماوية السورية بهدف تدميرها على أراضيها.

لكنه قال اليوم الجمعة إن "السبب الذي جعلنا نتوصل إلى هذا الاستنتاج .. على علاقة بالمهل التي نعمل ضمنها، وكذلك بالتجهيزات الفنية في النروج وغيرها من القيود القانونية".

اوسلو: من غير المناسب الاستمرار في التفكير في النروج كموقع لتدمير الأسلحة الكيماوية السورية