0

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


أ.ف.ب.

البرلمان التركي يجدد موافقته على عمليات عسكرية محتملة في سوريا

-أنقرة- جدد البرلمان التركي الخميس لسنة اضافية موافقته على ارسال قوات تركية الى سوريا في حال دعت الحاجة لذلك. وتم التصويت على الاقتراح بهذا الشأن بفضل الاكثرية المريحة التي يتمتع بها حزب العدالة والتنمية برئاسة رئيس الحكومة رجب طيب اردوغان في البرلمان.


وقال وزير الدفاع عصمت يلماظ عند تقديمه الاقتراح وعرضه على التصويت "ان تركيا لن تتردد باستخدام حقوقها المنبثقة من القانون الدولي ضد اي تهديد واضح".


وجاء في الاقتراح الذي تم التصويت عليه ان "الاحداث كشفت ان النظام السوري وصل الى نقطة بدا فيها مستعدا للجوء الى كل الاساليب وكل الاسلحة متجاهلا القانون الدولي"، في اشارة الى الهجوم بالاسلحة الكيميائية الذي حصل قرب دمشق في الحادي والعشرين من آب/اغسطس وتتهم واشنطن وانقرة والدول الغربية النظام السوري بالمسؤولية عنه.


وكان النواب الاتراك صوتوا في الرابع من تشرين الاول/اكتوبر 2012 على مذكرة تتيح للحكومة خلال عام الامر بعمليات مسلحة في سوريا "اذا لزم الامر" وذلك غداة مقتل خمسة مدنيين اتراك بقذائف سورية سقطت داخل الاراضي التركية.

تركيا لن تتردد باستخدام حقوقها المنبثقة من القانون الدولي ضد اي تهديد واضح"