6

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


فـادي ثلـج

مسيحيو عبرا مدعوون لمراعاة صيام المسلمين بسبب المفتي نصار

عبرا

"نلفت انتباه جميع المقيمين... إلى احترام حرمة الشهر الكريم وخصوصية المسلمين الصائمين في عدم المجاهرة بالإفطار...". هذا ما نصّ عليه التعميم الصادر عن رئيس بلدية عبرا وليد مشنتف، داعياً أصحاب المقاهي والمطاعم للاستعداد لقدوم شهر رمضان المبارك.
 
وكان مشنتف الموجود حالياً خارج لبنان، قال لموقع NOW إن البيان الصادر عن البلدية "أتى انطلاقاً من احترام معتقدات الغير، خاصةً وأن المقيمين ضمن نطاق عبرا معظمهم من الأخوة المسلمين، وبنسبة 80% تقريباً".

 

لكن المفاجئ ما كشفته لموقع NOW مصادر مطلعة في صيدا بأن "الشيخ أحمد نصار المعين مفتياً لصيدا وأقضيتها بشكل غير شرعي من قبل مفتي الجمهورية الشيخ محمد رشيد قباني مكان المفتي الأساسي للمدينة الشيخ سليم سوسان، هو من أرسل كتاباً إلى رئيس بلدية عبرا وليد مشنتف وضغط عليه لإصدار البيان الذي طُلب فيه عدم المجاهرة بالإفطار في شهر رمضان، ما دفع مشنتف إلى التجاوب معه".

 

وأشارت المصادر إلى أنّ "نصّار أرسل رسائل، تحمل المطلب نفسه، إلى بلديات شرق صيدا وإلى بعض الجمعيات، باسم دار الفتوى، ولكن لم يتم الأخذ بها، لأنّها لم ترسل عبر محافظة الجنوب، بالإضافة إلى عدم اعتراف معظم تلك البلديات بشرعية الشيخ أحمد نصّار كمفت لصيدا".

 

وحصل موقع NOW على نسخة من الرسالة المُرسلة من نصّار إلى بلدية عبرا، والتي تطلب أيضاً من أصحاب المطاعم والمقاهي عدم الإجهار بالإفطار.

 

مشنتف أصر على أن البيان "تأكيد على العيش المشترك ونابع من تمنٍّ بمحبّة، وليس بفرض، بعدم المجاهرة بالإفطار، لأن أحداً لا يستطيع أن يفرض شيئاً على الشريك في الوطن"، وشدد على أن هناك "من يقصد الصيد في المياه العكرة، ويريد تحويل الموضوع إلى سياسي وطائفي".


وكانت بعض صفحات التواصل الاجتماعي تداولت البيان بنوع من الاستغراب، وشكّكت في أسباب إصداره، مرجّحة أن يكون ذلك ناجماً عن ضغوط تعرّض لها رئيس البلدية.
 
لكنّ مشنتف قال إن "الأشقاء المسلمين في عبرا وفي مدينة صيدا يشاركون دائماً جميع أفراح وأحزان المسيحيين، وعلينا أن نترجم أننا عائلة واحدة في بلدة عبرا، التي يسكن فيها المسلمون والمسيحيون، وأن نحترم دائماً خصوصيات بعضنا البعض بعيداً عن أي حسابات سياسية ضيقة"، مشدداً على أن "عبرا في السابق واليوم هي مثال للمحبة والعيش الواحد تحت سقف القانون واحترام الغير".
 
المحامي أيمن حسن البابا، أوضح من ناحية قانونية لموقع NOW، أن "القانون اللبناني لا يفرض شيئاً حول عدم المجاهرة بالطعام أو بالشراب"، وقال: "اطّلعت على البيان ومضمونه يعبّر عن لياقة واحترام لمشاعر المسلمين الصائمين، ولا يوجد فيه أي توجّه بالغصب أو بالكراهة لأحد بعدم المجاهرة بالطعام"، معتبراً أن البيان أتى "كرسالة إنسانية من معتقد إيماني وتقبّل الآخر بعيداً عن أي حسابات سياسية، وبالتالي لا مشكلة قانونية فيه".
 
الناشط في العمل الاجتماعي المحامي رائد عطايا، والمقيم في منطقة عبرا، رأى بدوره في حديث مع NOW أن البيان الصادر عن رئيس البلدية هو "بيان للتقارب بين المسلمين والمسيحيين"، لكنّه لفت كذلك إلى أن "قانون البلديات ومختلف القوانين البلدية لا تجيز لأي إدارة محلية أن تصدر بياناً يرتبط بقرار ديني أو بممارسة معتقد ديني".
 
جريس، ابن بلدة عبرا، قال من ناحيته لـNOW إن بيان مشنتف "حوّله البعض وكأنّ رئيس البلدية متآمر على المسيحيين، أو أن المسيحيين يحاولون إرضاء الأكثرية من المسلمين في منطقة عبرا"، وأضاف: "يجب أن يعرف الجميع أن النطاق البلدي لبلدة عبرا كبير جداً، ومن الطبيعي ان يصدر هذا البيان الذي شخصياً أعتبره بمثابة مبادرة من بلدية عبرا التي تضم أحياء كثيرة يقطنها مسيحيون ومسلمون، وتضم المساجد والكنائس".

إلى ذلك أكّدت مصادر رفيعة المستوى في دار الإفتاء في مدينة صيدا، لموقعNOW، أن لا علاقة لمفتي المدينة سليم سوسان، لا من قريب ولا من بعيد، ببيان بلدية عبرا، مشددةً على أنّ "دار الافتاء من أشد الحرصاء على أطيب العلاقات بين المسلمين والمسيحيين في صيدا وكل المناطق اللبنانيّة".

عبرا

  • احمد عبد اللة

    fadi.mattar3 المشكلة ان رجال الدين يتدخلون بكل شيئ واخيرا" بعمل البلديات الانمائي والتي سوف يتحول من انمائي الى ديني وكفى من رجال الدين بالتحكم برقاب العباد وارزاقهم وحريتهم الشخصية

    21 حزيران 2014

  • fadi.mattar3

    لا يجب أن يمرّ هذا التسلّط تحت أي عنوان كان ... اللبناني حر، مَن أراد أن يصم فليصم ومَن أراد فليفطر ... لا علاقة لأحد بحرية الإنسان الشخصية ضمن حدود قوانين الجمهورية اللبنانية المرعية الإجراء.

    21 حزيران 2014

  • احمد عبد اللة

    الشيخ نصار مشبوة بالرشاوي وسرقة اموال الملسمين السنة وسرق سابقا كتاب ووضع علية من تأليف الشيخ نصار وصاحب الكتاب الاصلي شيخ وعالم مصري

    21 حزيران 2014

  • walliam.rashed

    يا شيخ نصار ويا مشنتف دخيلكم رجعوا أموال الأوقاف وأموال دار الفتوى وبلا هالهبل طبلت الإذاعات والجرائد بأخبار سرقات المفتي وابنه وبعد ما نسيت العالم كيف ظهر البعض على الشاشات وقولهم المفتي حرامي فأولى بالشيخ نصار العمل على استرداد هذه الأموال والعقارات يلي هو والمفتي والعصابات الاخرى مؤتمنين عليها

    21 حزيران 2014

  • Takini

    لا يفرض القانون ممارسه الشعاءر الدينيه ضمن الدين الواحد لكيف يفرض على اتباع الديانات الاخرى , دعوى الشيخ لا اعرف ما يراد منها , ولم اسمع لها سابقه من قبل احد من المشايخ في لبنان , لا سيما ان عدد كبير من المسلمين يأكل و يدخن جهارا نهارا .ليس هذا شيء جيد و لكن هذا واقع , اما عن مراعات الجار لجاره فهو من باب الزوق لا الإجبار , فمن شاء فعل و من لم يشاء فهو حر ,ممن يصوم يبتغي رضا الله و اجره و ثوابه عند ربه اما فرض الشريعه الإسلاميه على ساءر المجتمع اللبناني فلا اعتقد انه متاح في الوقت الحاضر , ولا تأخذ الأشياء بالتمني يا سماحه المفتي إنما تأخذ الأشياء غلاب .

    20 حزيران 2014

  • احمد عبد اللة

    الشيخ نصار يعمل على ترهيب المسيحيين في شرقي مدينة صيدا ....وعمل مدان وتخلف باسم الدين

    20 حزيران 2014