1

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


مـات نـاش

خطط زفاف ويليام طوق يجب أن تتغيّر

وزارة الثقافة أمرت بوقف كافة الأشغال، ولم يتضح ما إذا كان تم تنفيذ هذا الأمر

لم تأت الشرطة بعد لوقف الأعمال. (الين طوق)

يخطّط نجل النائب السابق عن منطقة بشري جبران طوق لإقامة حفل زفافه قرب إحدى غابات الأرز القليلة المتبقّية في لبنان، والواقعة على مقربة من مدينة بشري. ومنذ شهر تقريباً، توجد ورشة بناء في الموقع المتاخم للغابة حيث تعمل على نقل الأتربة والصخور- لكنها لم تلمس الأشجار الموجودة في المنطقة- لبناء مدرّج يتسّع لنحو 4000 مدعو. ومن المتوقع أن يستمر حفل الزفاف ثلاثة أيام، وفق ما قال أحد مالكي الأرض لموقع "NOW".


وأثارت أعمال البناء هذه القريبة جداً من الغابة المحمية- المصنّفة على لائحة اليونيسكو لمواقع التراث العالمية- غضب الناشطين، وشكّلت مادة أساسية للعديد من التقارير الإخبارية التي اعتبرت أن الغابة نفسها معرّضة للخطر.


"لم يتم اقتلاع أي شجرة"، قال أندرو طوق، حفيد انطونيوس مارون طوق الذي يمتلك الأرض الواقعة قرب الغابة، والذي أعطت عائلته لويليام طوق الإذن باستخدام الأرض من أجل حفل الزفاف. وفي مقابلة له مع NOW عبر الهاتف، أضاف: "لم يُستخدم الإسمنت في الموقع. لم يحصل أي شيء من شأنه تدمير البيئة".

لكن وزارة الثقافة تقول إن ذلك غير صحيح. "لقد طلبتُ من قوى الأمن الداخلي أن توقف الأشغال هناك"، قال وزير الثقافة غابي ليون لموقع NOW عبر الهاتف. "إنها أرض خاصة، ولكنها أرض محمية"، أضاف.


أما أسعد سيف، منسّق الأقسام العلمية في المديرية العامة للآثار، فقد شرح الوضع القانوني للأرض بالمزيد من التفصيل.


"أرض موقع الزفاف هي أرض خاصة، ولكن وفقاً لخطة إدارة المنطقة، تشكّل الأرض جزءاً من موقع التراث العالمي ومن المقرر أن يعاد تشجيرها بأشجار الأرز. وبالتالي فإن الأشغال جرت ضمن منطقة موقع التراث العالمي"، قال سيف.


وفقا لسيف، قام ليون الأربعاء الماضي بدعوة وزارء الداخلية، والبيئة، والزراعة لإعلامهم بضرورة وقف الأعمال. ولأن يوم الخميس كان يوم عطلة، لم يرسل أوامر وقف العمل رسميا الى الوزارات عبر الفاكس حتى يوم الجمعة. وقال سيف إن العمل يجب أن يتوقف فورا، ولكن أندرو طوق قال إنه على حد علمه، لم تأت الشرطة بعد لوقف الأعمال.


وقال سيف إن المدرّج دمّر أرض المنطقة.
"عند المدخل الشرقي للغابة [حيث يتم بناء المدرج] كانت لدينا أرض من المقرر إعادة تشجيرها. في هذه البيئة، التربة لا تكون سميكة. فسماكتها تبلغ مترا ونصف الى مترين. لقد تمت إزالة التربة حتى بتنا نرى الصخور" قال.


وقال سيف إنه على ويليام طوق أن يدفع من أجل إعادة الأتربة الى مكانها كما كانت.
وأندرو طوق، الذي تمتلك عائلته الأرض، متفاجئ من كل هذه الجلبة المُثارة حول الزفاف. وهو قال إن جده، زرع 6000 شجرة أرز في تلك الأرض والعائلة تخطط لزرع 4000 شجرة أخرى.
لكنّ الناشطين في مجال البيئة مزمعون على وقف حفل الزفاف.


في هذا السياق، قالت ألين طوق، رئيسة لجنة الحفاظ على البيئة في بشري، لـ NOW إنّ المجموعة التقت مؤخراً جبران طوق (النائب السابق ووالد العريس، والذي لا تجمعه أية صلة قرابة بألين أو بأندرو).


"قال إنه لم يكن يعلم أنّ هذا غير قانوني"، قالت. "قال إنّه سيحاول أن يحدّ من الضرر وبعد الزفاف سيحاول أن يعيد الموقع الى ما كان عليه". ولم يستطع NOW الوصول الى جبران وويليام طوق للحصول على تعليقهما.


غير أنّ هذه الوعود لم ترضِ الناشطين.
"من أجل الزفاف، سوف تكون هناك ألعاب نارية وأصوات. سوف تمتد الاحتفالات هناك ثلاثة أيام من أجل الزفاف"، قال بول أبي راشد، رئيس الحركة البيئية اللبنانية. "وعلينا أن نرى إن كان ثمة موقف لـ3000 شخص. لهذا أثر كبير على الغابة".


وثمة كذلك مخاوف من أن تؤثّر هذه الأعمال على موقع الغابة على لائحة التراث العالمي. إذ قال أحد ممثلي اليونيسكو لـ NOW إنّ المنظمة تعلم بشأن الأعمال الجارية ولكنها تنتظر "ريثما تحصل على تقرير رسمي من وزارة الثقافة بهذا الخصوص" قبل أن تتخذ أي خطوة أو تقوم بأي تعليق على النشاطات.


ولدى سؤاله عما إذا كانت الأوامر الصادرة عن وزارة الثقافة سوف توقف أعمال الزفاف، قال سيف: "ما يهمّنا هو موقع التراث العالمي والبيئة هناك. هذه هي مهمتنا. نحن لا نعمل كمستشارين لشؤون الزواج".


هذا المقال هو ترجمة للنص الأصلي بالإنكليزية

 (ترجمة زينة أبو فاعور)

لم تأت الشرطة بعد لوقف الأعمال. (الين طوق)

"موقف لـ3000 شخص"

  • k.u.b

    من هو هذا؟ قسما انني لم اسمع به قط.

    25 آب 2013