1

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


ربيـع جـمّـال

"حزب الله العراق" يُشيّع قيادياً قُتل في دمشق

أول إعلان صريح لمشاركته في الصراع السوري

قناة الاتجاه
عصائب الحق
قتلى سوريا
قتلى سوريا
قتلى سوريا
قتلى سوريا
قتلى سوريا

في أول إعلان صريح عن تورّطها في الصراع السوري، شيّعت جماعتا "عصائب أهل الحق" وكتائب "حزب الله العراق" المواليتان لإيران، أربعة قتلى أحدهم قيادي في المجموعة الثانية، قالتا إنهم قضوا في معارك "الدفاع" عن مراقد شيعية في منطقة السيدة الزينب في إحدى ضواحي دمشق.

وجاء في بيانين وصور وشريطي فيديو نشرهم أنصار الجماعتين الحليفتين لـ"حزب الله" اللبناني، أن القتلى سقطوا خلال الأيام الماضية، وهم على ارتباط بعنصر شيَّعه الأخير في بلدة جويا جنوب لبنان اسمه علي جمال جشي.

في النجف، شيّعت كتائب "حزب الله العراق"، وهي نسخة عراقية من "حزب الله" اللبناني، قيادياً في صفوفها قضى في القتال الدائر في منطقة السيدة زينب في ضواحي دمشق.

 

وفي بيان لها نعت الجماعة العراقية التي تملك قناة "الاتجاه" التلفزيونية في بيروت، "القائد المجاهد أرفد محسن الحميداوي"، إلا أنها لم تأتِ على ذكر مهمته بسوريا، بل ذكّرت بتاريخه في مقاومة "الاحتلال الأميركي" في العراق.

وأوضح البيان أن "الشهيد المجاهد قضّ مضاجع الاحتلال منذ أول عملية للكتائب، والتي كان له دورٌ بارزٌ فيها إلى أن خرج الاحتلال ذليلاً خائباً، فكان يكيل له الضربات الموجعة وأبَت نفسه العزيزة أن تستقر أو تستكين حتى سجد في محراب الشهادة فبلغ يا ليتنا كنا معكم فنفوز فوزاَ عظيما".

لكن مسؤولاً في الجماعة العراقية المرتبطة بإيران قيادة وتمويلاً وتسليحاً، قال لوكالة "أسوشيتد برس" إنّ الحميداوي قضى في سوريا "دفاعاً عن المراقد المقدسة"، في إشارة الى مرقد السيدة زينب قرب دمشق حيث تدور معارك ضارية بين جماعات معارضة للنظام وأخرى موالية له.

وتوافرت لدى موقع "NOW" الأسماء الآتية للقتلى العراقيين في معارك "السيدة زينب": "مهدي نزيه عباس، وأرفد محسن الحميداوي (كلاهما من حزب الله العراق)، وكرار عبد الأمير الفتلاوي وكرار عبد الأمير عزيز (كلاهما من عصائب أهل الحق)".

تقرير قناة "الاتجاه" عن التشييع (يوتيوب)

مسؤول بالجماعة العراقية المرتبطة بإيران قال إنّ الحميداوي قضى في سوريا

  • stormy

    Hezbollah International & Co. khaled-stormydemocracy

    6 نيسان 2013