0

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


NOW

باولي بعد لقائه الراعي: فرنسا تحترم اتفاق الطائف

بيروت – أكد السفير الفرنسي لدى لبنان باتريس باولي أن "لا أساس للتساؤلات عن الموقف الفرنسي (في شأن المثالثة)، قائلاً: "إن موقف فرنسا واضح جداً. نحن منذ البداية مع الدستور والمؤسسات اللبنانية، ونريد احترام القوانين الدستورية وتطبيقها، بما فيها كل العناصر التي تم الإتفاق عليها في الطائف، وهو أساس هذا الدستور".

كلام باولي جاء بعد لقاء مع البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي في بكركي، بحث في خلاله الجانبان في العلاقات بين البلدين والعلاقات بين الكنيسة المارونية وفرنسا.

أضاف: "نحن نشجع اللبنانيين على اتخاذ القرارات اللازمة، كانتخاب الرئيس طبقا للدستور اللبناني، وفي أقرب وقت، ولا يمكن أن يتعود لبنان على الفراغ في رئاسة الجمهورية".

وتابع: "على المؤسسات الدستورية أن تعمل بكل طاقاتها: رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء. هذه هي الرسالة نفسها التي نقلتها إلى الرئيس نبيه بري، وسأنقلها إلى رئيس مجلس الوزراء بعد ظهر اليوم".

وكان أمين عام حزب الله السيّد حسن نصرالله قد اتهم الحكومة الفرنسية بأنها أوّل من طرح فكرة اعتماد المثالثة في لبنان في خلال لقاء دبلوماسي مع طهران.

لا يمكن أن يتعود لبنان على الفراغ في رئاسة الجمهورية