0

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


NOW

مقتل شاب وجرح اثنين في تظاهرات تضامنية مع عرسال

 قطع طرقات في بيروت والبقاع تضامناً مع عرسال

بيروت – قتل شاب متأثراً بجروح أصيب بها، بعدما أطلق الجيش اللبناني النار في الهواء، وألقى قنابل مسيلة للدموع في محاولة لإعادة فتح طريق في منطقة قصقص بالقرب من جامع الخاشقجي، كان قد أقفلها عدد من الشبان تضامناً مع عرسال، وفق ما أكّد مصدر طبي في مستشفى المقاصد لموقع NOW.

 

وأفاد المصدر أن المستشفى استقبل جريحين آخرين تم نقلهما من منطقة قصقص، موضحاً أن حالتهما ليست حرجة.

 

هذا وذكرت قناة LBCI أن الشرطة العسكرية في الجيش فتحت تحقيقاً في الحادث.

 

  إلى ذلك، تشهد مناطق عدة في بيروت قطع طرقات منذ ساعات المساء الأولى، إذ أقدم متظاهرون على قطع طريق الكولا - المدينة الرياضية بالاتجاهين.

 

وفي البقاع، عمد بعض الشبان الى قطع الطريق الدولية الذي يربط نقطة المصنع بمنطقة راشيا، إمتدادا حتى حاصبيا ومرجعيون، وتعمل القوى الأمنية على تحويل السيارات العابرة الى ممرات جانبية.

 

وفي الشمال، تم قطع طرق حلبا الجومة والكويخات، بالإضافة إلى طريق المنية الدولية.

 

 وفي منطقة وادي خالد، أقدم عدد من الشبان على إقفال عدد من الطرقات بالاطارات المشتعلة.

 

كما تجمّع في ساحة عبد الحميد كرامي  بعض الشبان تضامناً مع عرسال، من دون أن يتم قطع طرقات.

قطع طريق الكولا

في البقاع، عمد بعض الشبان الى قطع الطريق الدولية الذي يربط نقطة المصنع بمنطقة راشيا