1

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


NOW

إصابة عدد من مقاتلي حزب الله بانفجار في البقاع

إصابة عنصرين من حزب الله بانفجار سيارة مفخخة في صبوبة
انفجار في بلدة صبوبة قرب اللبوة
انفجار سيارة مفخخة في بلدة صبوبا قرب اللبوة

بيروت ـ أصيب عدد من عناصر حزب الله فجر اليوم، الثلاثاء، بانفجار سيّارة مفخّخة في بلدة صبوبا قرب اللبوة، شمال مدينة بعلبك. وقد تضاربت المعلومات حول عددهم الدقيق حيث نقلت بعض وسائل الإعلام أنّ المصابَيْن اثنان، في حين ذكرت قناة الجديد أنّهم ثلاثة أحدهم إصابته حرجة، وفق ما نقلت عن مصدر في حزب الله.

 

وصدر عن مديرية التوجيه في قيادة الجيش اللبناني بيان أوضحت فيه أن انفجاراً وقع على طريق صبوبا-النبي موسى في جرود بلدة مقنة – بعلبك، وعلى الأثر توجهت دورية من الجيش إلى المكان، حيث تبيّن أنّ الانفجار ناجم عن سيّارة مفخّخة نوع جيب غراند شيروكي رباعية الدفع.

 

وأضاف البيان أنّ الانفجار أدّى إلى تضرر سيّارات أخرى، وحضر الخبير العسكري لمعاينة موقع الانفجار، وتولّت الشرطة العسكرية التحقيق في الحادث بإشراف القضاء المختص.

 

وكُلّف مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر الشرطة العسكرية ومديرية المخابرات والأدلة الجنائية إجراء التحقيقات الأولية بإشرافه، في حادثة السيارة التي انفجرت فجراً في البقاع.

 

وقدّر الخبير العسكري زنة العبوة التي انفجرت فجر اليوم في صبوبا - اللبوة، بـ50 كلغ من المواد المتفجرة، وفق ما أوردت الوكالة الوطنية للاعلام.

 

في المقابل، ذكرت معلومات صحافيّة أنّ السيّارة هي من نوع كيا سبورتيج رباعيّة الدفع.

 

وقد وجدت في موقع الانفجار أربع سيارات، اثنتان محطمتان كلياً، والتحقيقات جارية لمعرفة نوع السيارة المفخخة وكمية المتفجرات التي تحتوي عليها، وفق ما ذكرت الوكالة الوطنية للاعلام.

 

وأفاد مندوب موقع NOW أنه على الرغم من مرور خمس ساعات على وقوع الانفجار فإن حزب الله لا يزال يضرب طوقاً أمنياً حول منطقة الانفجار.

 

وأضاف مندوبنا أن السيارات المدمّرة هي من نوع رانج روفر، وسيارة ب.أم. و"فان"، وهوندا.

 

إلى ذلك، أكّد مصدر أمني، في تصريح لـNOW، إصابة عنصرين من حزب الله بجروح.

وذكر المصدر أنّ وحدات من الجيش اللبناني، وصلت إلى مكان الانفجار وعاينت البقعة التي حصل فيها الانفجار، وهي طريق فرعية تبدأ من بلدة العين الى دير جبولة، وتمت معاينة بقع من الدماء على الأرض ما يدل على وقوع اصابات.

ولفت إلى أن الانفجار لم يستهدف أي موقع أمني أو عسكري لحزب الله ولا تجمعاً سكنياً. إنما سيّارة الجيب كانت مراقبة من قبل الحزب لأنها كانت تسير في وقت مشبوه، فتمّ إطلاق النار عليها.

وختم المصدر أن الدوائر الأمنية أصبحت على معرفة بالمنطقة التي خرجت منها سيارة الجيب والاتجاه الذي كانت تقصده.

ومنذ بعض الوقت انسحبت القوى الأمنية من مكان الانفجارـ وعادت الحركة إلى وضعها الطبيعي في ظل تكتم من قبل حزب الله.

 

ورجحت معلومات لموقع NOW أن تكون سيارة "فان" تابعة لحزب الله كانت تنقل مقاتلي الحزب من سوريا الى لبنان ولدى وصولها بموازاة سيارة رباغية الدفع انفجرت السيارة الأخيرة.

 

وذكرت قناة المنار أن انفجار السيارة المفخخة في البقاع وقع قرب أحد مراكز حزب الله في خراج بلدة اللبوة ما أدى إلى وقوع إصابات.

 

ولفتت محطة LBC الى أن انفجار صبوبا كان يستهدف مركزاً لحزب الله يبعد 500 متر عن مكان الانفجار، لكن "فان" لحزب الله قطع الطريق على السيارة ما أدّى الى تفجيرها، وأن الحزب كان قد اشتبه بسيارة "بي أم" في الفاكهة وتتبعها وكان يرافقها جيب شيروكي لتنفيذ العملية.

 

وأشارت المحطة الى أن سائق سيارة الـ"بي ام" المفخخة فجّر نفسه فور اعتراضه من "فان" حزب الله. وتفيد معلومات أولية بأن الشيروكي المرافق للـ"بي أم" انفجر أيضاً.

 

وذكرت معلومات للمحطة أنه لا يوجد انتحاري في الهجوم، والسيارة استهدفت مركزاً للتبديل لحزب الله في صبوبا، وسقط عدد من الجرحى من الحزب، ولا وجود لسيارة ثانية.

 

وقال مصدر أمني لوكالة فرانس برس إنه "قرابة الساعة الرابعة من فجر اليوم، استهدفت سيارة مفخخة مركزاً لحزب الله في بلدة صبوبا، ما تسبب بوقوع قتلى وجرحى".

 

وأفاد سكان في المنطقة عن سماع أصوات صفارات سيارات الاسعاف تصل إلى المكان، فيما طوقت عناصر حزب الله والقوى الأمنية المكان.

 

أما الوكالة الوطنية للاعلام، فلفتت إلى أنّ سيارة مفخخة رباعية الدفع انفجرت عند الثالثة من فجر اليوم على الطريق بين بلدة صبوبا ووادي ابو موسى الذي يوصل الى حربتا في بعلبك على بعد نحو كيلومترين من أحد مراكز حزب الله في المنطقة.

 

وأضافت الوكالة أن الانفجار وقع على بعد كيلومترين من مركز لـ"حزب الله"، ناجم عن سيارة "بي.إم 525" مفخخة يقودها انتحاري فجرها عند مفرق بلدة زبود ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف عناصر الحزب والمدنيين.

 

وقد اعترض السيارة أحد حواجز الحزب الذي كان يراقبها، وأطلق النار عليها، ما أدى الى انفجارها أو تفجيرها من قبل سائقها. وقد وقعت إصابات بين المواطنين، وشوهدت سيارات الإسعاف تهرع الى المنطقة التي تم تطويقها.

 

إشارة الى أن الطريق المذكور تسلكه عادة السيارات المشبوهة وقد تم سابقاً ضبط سيارتين مشبوهتين عليه.

إصابة عنصرين من حزب الله بانفجار سيارة مفخخة في صبوبة

سماع أصوات صفارات سيارات الاسعاف تصل إلى المكان، فيما طوقت عناصر حزب الله والقوى الامنية المكان

  • حفيدُ الغساسنة

    هل كانت مثْل هذه الأعمال تحدث لكم، يا حزبَ ’ربِّنا‘، قبل دخولكم إلى سوريّا لمساعدة سفّاحها؟ فكِّروا جيِّدًا، واتَّعِظوا، قبل فَوات الأوان

    17 كانون الأول 2013