0

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


أ.ف.ب.

الجيش المصري يواصل غاراته الجوية في سيناء

أعلن الجيش المصري أمس الأحد أنه واصل غاراته الجوية في شمال شبه جزيرة سيناء، على الحدود مع قطاع غزة، لليوم الثاني على التوالي مؤكداً أنها أسفرت عن مقتل أو إصابة 25 من "العناصر الإرهابية".

 

وقال المتحدث العسكري الرسمي للقوات المسلحة العقيد أركان حرب أحمد محمد علي في بيان حول نتائج "العملية الأمنية الموسعة" في شمال سيناء مساء أول من أمس السبت إن "عناصر من القوات المسلحة قامت بتنفيذ عملية نوعية ضد مجموعة إرهابية ممن تلوثت أيديهم بدماء شهدائنا من الجيش والشرطة المدنية في شمال سيناء".

 

وأكد البيان الذي نشر على صفحة المتحدث الرسمية على موقع "فيسبوك" مساء أمس الاحد أن هذه "العملية أسفرت عن وقوع نحو 25 فرداً من العناصر الإرهابية ما بين قتيل وجريح، إلى جانب تدمير مخزن للأسلحة والذخيرة، تستخدمه هذه العناصر في أعمالها الإرهابية ضد عناصر القوات المسلحة والشرطة المدنية وترويع المواطنين الأبرياء من أبناء محافظة شمال سيناء".

 

وشدد البيان على "استمرار القوات المسلحة والشرطة المدنية في مطاردة هذه المجموعات الإرهابية والقضاء على جميع البؤر الإجرامية حتى يتم فرض الأمن واستعادة الاستقرار بشكل كامل في شمال سيناء وكل ربوع مصرنا الغالية".

 

وقصفت مروحيات اباتشي عند منتصف النهار بالصواريخ مواقع قريبة من معبر رفح بين غزة ومصر، كما اوضح هؤلاء الشهود.

 

وكان الجيش اطلق أول من أمس السبت هذه العملية التي تواصلت أمس الاحد وجرى في إطارها شن غارات جوية ونشر دبابات حول معاقل الاسلاميين. وأعلن الجيش مقتل تسعة واعتقال 15 على مقربة من الحدود مع غزة وخصوصا بالقرب من معبر رفح.

المتحدث العسكري: العملية أسفرت عن وقوع نحو 25 فرداً من العناصر الإرهابية ما بين قتيل وجريح