2

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


عمـاد مـوسـى

من وين لوين عظيم؟

الاحتفالات بانتخاب عون

شعبٌ يصرف ثروة على لافتات التعظيم والتبجيل وتقديم الولاء على لوحات إعلانية كي يشاهد العابرون نفحات الإبداع إن لم "تشطشط" مع سقوط المطر، بدلاً من صرفها على التعليم وبناء الملاعب وحماية الفقراء.

شعبٌ يُبدِع في إطلاق الحِكم من دون هوادة، كمثل "التاريخ يحب الأقوياء" التي أصبحت من عيون الأدب. وفي سلة الأقوياء الذين يحبهم التاريخ يمكن وضع السادة جانكيزخان، ونستون تشرشل، أدولف هتلر، يوليوس قيصر، المهاتما غاندي، صدام حسين، اسكندر ذو القرنين، نابوليون بونابرت.

شعبٌ يصفّق للمشروع ونقيضه. يحتفي بالدستور وبالمنقلبين عليه. يبوس اليد بعد لعنها. يصفّق على الـTOP كما الجمهور المدفوع أجره. وأجره ليس عظيماً.

شعبٌ مهتاج على الشاشات الصغيرة ومنفعل يخطط لألف سنة لقدام.

شعبٌ يمتلك أفراده الحلول الجاهزة والـ"تحت الطلب" لكل معضلة محلية وعربية وكونية.

شعبٌ يتباهى بجبيل مدينة الحرف، وبيروت أم الشرائع، وبعلبك مدينة الشمس، وبعروس المصايف ويعرف جبران خليل جبران "حلة ونسباً".

شعبٌ لا يقرأ إلا تويتات.

شعبٌ يحب الكيف ويكرم الضيف ويعشق الصيف ويمتشق السيف (سيف المرؤة) ... وبين جملة وجملة يُقحِم "يا حيف".

شعبٌ يطمح إلى التغيير. الشاب يغيّر قميصه. الصبية تغيّر صديقها. الزوجة تغيّر زوجها. الصبي يغير الـ"آي فون". النجمة تغير لوك السنة الماضية، لاعب القمار يغيّر طاولة الروليت. الفشيط يغيّر سيارته. الجارة تغيّر مسحوق الغسيل. وحده مدمن العطر لا يغيّر هواءه.

شعبٌ يستقتل لانتخاب مجالس بلدية تمثل تطلعاته، فيتحول رئيس المجلس البلدي إلى مدّاح، والأعضاء كورس. فترتفع الأدعية والصور ومقتضيات السذاجة في كل مناسبة وطنية جامعة. حتى صدور نتائج البريفيه تستحق ثلاث يافطات واحدة في أول البلدة وثانية في آخر البلدة وثالثة في وسطها.

شعبٌ يؤمن أفراده بالواسطة معطوفة على الكفاءة.

شعبٌ يدين الفساد ويهاجم المفسدين فيما لا تجد الغالبية غضاضة من وضع الخمسين دولارا تحت المعاملة كي تسلك طريقها من دون عراقيل.

شعبٌ نزل بقضه وقضيضه إلى الشارع متظاهراً ثائراً حانقاً غاضباً مقدماً الحلول لأزمة النفايات محمّلاً وزير البيئة محمد المشنوق مسؤوليات أكبر منه. تبخر الشعب وحراكه. جُمعت النفايات. طُمرت في ضواحي أم الشرائع.

شعبٌ يختنق على الطرقات بحواجز البقلاوة والأيام الأمنية واعتصامات ليش فاليسا طليس وشركاه.

شعبٌ يميّز بين شهدائه.

شعبٌ لا ينفك يعطي العالم أمثولات عن التراث الديمقراطي والتسامح ونبذ التمييز العنصري ومحبة البابا والماما.

شعبٌ المفرقعات ورصاص اللوعة والإبتهاج.

شعبٌ ينسى مخطوفيه العسكريين والمخفيين في سجون الأسد.

شعبٌ وقت تقلّو صليب بيقلّك هلال. وقت تقلو هلال بيقلك صليب.

هذا الشعبٌ بالذات من وين لوين عظيم إستاذ سعيد؟

الله يرحمك يا سعيد (عقل)، من وين لوين عظيم؟

https://now.mmedia.me/Pages/ImageStreamer/param/MediaID__eeeac54a-79dc-4334-aed1-5150c7836364/image.png

شعبٌ يختنق على الطرقات بحواجز البقلاوة

  • demostormy

    من وين لوين عظيم؟ @NOW_ar شعب طرطقلو...بطير عقلو... شعب بيرقص بدون دف... هذا قطيع مش شعب... يا استاذ

    6 تشرين الثاني 2016

  • حفيدُ الغساسنة

    ذكرتَ غيْضًا من فيْض الجراح، التي يتجاهلها و/أو يتاساها معظمُ هذا الشعب التعيس. فعلًا: "هذا الشعب بالذات من وين لوين عظيم...؟"

    6 تشرين الثاني 2016