6

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


عمـاد مـوسـى

جبران : سوبرمان كسروان

"واجهتَ أقوالهم بأفعالك"   التوقيع:  كسروان الوفيّة. 

 

"عادت مياه الشفة من النسيان لتصبح على كل شفة ولسان"،  أيضاً كسروان الأبيّة الوفية  تخطّ أسمى آيات التقدير.

 

"عناد في الإصلاح حق في التغيير"، " أرادوا وضعه على الخارطة الإرهابية فوضعته على الخارطة النفطية". ومن هم واضعو لبنان على الخارطة الإرهابية  يا كسروان الوفيّة؟  يا لها من لافتة غبيّة.

 

على كل جسر من جسور كسروان رُفعت لافتات تكيل المدائح لمن جرّ المياه وبنى السدود وحفر الآبار وولّد الطاقة وحقق المعجزات. وص لافتات بنفس اللون (نيلي غامق) ونفس الخط مزيّنة  كلها على  طرفها الأيمن بصورة الوزير جبران باسيل. طباعة أنيقة. صورة جميلة. ومن ينكر على جبران وسامته يكن بلا نظر.

 

ومن ينعم النظر ويتعمّق في تلك الشعارات يشعر أن وزير الطاقة اللبنانية هو سوبرمان حقيقي  بخلاف الشخصية الخيالية التي أطلقها جيري سيغيل وجو شاستر العام 1938. وضعت كسروان الوفية  حدّا لأسطورة السينما والكتب. ها هو سوبرمانها بشحمه ولحمه وابتسامته يرفرف على الجسور. 

 

ويهمني كقاطن في بلدة أدما، قضاء بلاد  جيلبرت والشيخ فريد وفارس بويز ومنصورغانم البون وسائر القامات والهامات الوطنية  منذ خريف العام 2004 ميلادياً، أي ما يربو على تسعة أعوام، أن ألفت نظر سوبرمان شبروح ( إميل لحود إله شبروح) أن مياه الشفة لم تصل إلى حنفية بيتنا في العقد الأخير أكثر من 9 مرات. وانفخت القسطل الذي يموّن شارعنا 19 مرة في عقد، واحترق موتور الضخ أكثر من 90 مرة، وبات ناطور المياه من أعزّ أصدقائنا وكذلك عمال وموظفو مياه كسروان.

 

ويهمني أن ألفت من يعنيهم الأمر من سوبرمان الماء والكهرباء والنفط والغاز والتربنتين إلى المعجبين بأفعاله وأقواله، أنني أدفع سنوياً إشتراك المياه من دون تأخير، أي ثمن مياه الشفة التي ما "شفتها" تدفق دفقاً، وثمن غالونات المياه وثمن مياه الإستعمال التي ينقلها السيترن إلى خزّان البناية حيث أقطن.

 

ولا أزال أدفع كباقي المواطنين اللبنانين فاتورة  لموتور الحي  وكلفة الخمسة أمبير سنوياً "موقّفة عليّي أخي سوبرمان " 1445 دولاراً سنوياً، وحياة فاطمة غول سلطاني ومَن أتى بها إلى شاطئ الذوق. وتضاف هذه الدفعة إلى فاتورة شركة كهرباء لبنان المقبولة نسبياً.

 

أنا المواطن المكوي والمشوي من الدفع قرأت في صحيفة الأخبار  أن  النائب نعمة الله أبي نصر له اليد الطولى في رفع  تلك اللافتات التي تؤلّه الصهر، لذا فكرت بإرسال فواتير السيترن والموتور إلى سعادته  كي يتبرع لي بنصف قيمتها، كما أقترح عليه  أن يفصّل من اليافطات شراويل وسترات مزخرفة لجوقة الزقيفة الكسروانية.

 

كلمة أخيرة: أما كان أستر للأخ نعمة الله أن ينصرف بكليته إلى تحميص البن، علّ الرائحة الزكية الطالعة من مداخنه تغطي على دخان التملّق الإنتخابي؟ هذا إذا صحّ الخبر.

على كل جسر من جسور كسروان رُفعت لافتات تكيل المدائح

  • moustapha.chahine

    يذكرنا بحكام البلاد التوتاليتارية الساجدة لكن على مستوى ضيعة

    17 نيسان 2013

  • walliam.rashed

    أستاذ عماد انا بهني نفسي لأني خلقت بزمن الكاتب المبدع عماد موسى والله احيانآ أتذكر مقالاتك وبضحك على السياسيين الذين يطالهم سيفك(قلمك)وبقول بيستاهلوا الله لايقيمهم ناس كذابة ما بتستحي كالقحبة تحاضر في العفة والشرف والأمانة والأخلاق واغلب سياسيينا لم يسمعوا بهذه الصفات أو يقرؤاعنها فهم لا يسمعون ولا يرون الاصفقات وسمسرات وسرقات وفضائح بالجملة والمفرق وإذا بصقت في وجوههم يحسبوه مطراً من السماء فيتباركون به . وأخيراً أقول يا رب حصل حق الشعب اللبناني منهم هؤلاء اللصوص وتجار اللحوم الفاسدة والدواء العديم الفائدة هم وحماتهم ومشغليهم ومؤيديهم.

    14 نيسان 2013

  • IdreamofLebanon

    PATHETIC......Very well said IMAD......I am a neighbour that certifies what you are saying as we are facing the same problems

    13 نيسان 2013

  • حفيدُ الغساسنة

    جربان باسيل حقّق لنفسه الكثير من نعمة نصر الله، والآن نقمة الله أبي نصر يحاول الإبقاء على مقعده المهتزّ بالتملّق للصهر المدلّل. الواضح من هذا الأمر وعشراتٍ غيره أن أتباع عون مجرَّد أتباعٍ تافهين مصيرُهم (بعد السقوط المدوِّي لـ ’زعيمه ومُلهِمهم‘) في مزبلة التاريخ - وبِئس المصير!

    12 نيسان 2013

  • jsaade

    صايرين عام تكتبو كوميدي

    12 نيسان 2013

  • stormy

    Mr Musa, why you are so critics about those Wide Spread Huge Posters. While they are on the Expense of the Lebanese Treasury, as donations(Bogus Deals) for the Super Crap you are talking about.

    11 نيسان 2013