0

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


أ.ف.ب.

اليوم الثاني من المحادثات بين ايران والوكالة الذرية

طهران- استانفت ايران الاحد في طهران محادثاتها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية الرامية الى تحسين شفافية برنامجها النووي الذي يشتبه في أنّه يخفي شقاً عسكرياً، وذلك بعد يوم أول من المفاوضات "البناءة" السبت.

 

واستؤنفت المحادثات صباح الاحد وسيعلن الطرفان نتائج هذه الجولة الجديدة من المفاوضات بعد الظهر، كما ذكرت وسائل الاعلام الايرانية.

 

وتاتي هذه المحادثات في اطار خارطة الطريق التي وضعت في تشرين الثاني/نوفمبر بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية وايران وتنص على ست مراحل يتعين على طهران انجازها بحلول 11 شباط/فبراير وبينها زيارة خبراء من الوكالة الذرية لمصنع انتاج المياه الثقيلة في اراك (غرب) ومنجم لاستخراج اليورانيوم في غاشين (جنوب).

 

وفي ختام جلستين من المحادثات بين فريق من خمسة اشخاص يمثل الوكالة الذرية بقيادة كبير المفتشين تيرو فاريوراتا والمسؤولين النوويين الايرانيين بقيادة سفير ايران لدى الوكالة الذرية رضا نجفي، اعلن بهروز كمال واندي المتحدث باسم المنظمة الايرانية للطاقة الذرية مساء السبت ان المفاوضات "كانت جيدة وبناءة وهي تتقدم".

 

ولم توضح لا ايران ولا الوكالة الدولية للطاقة الذرية ما اذا كانت الشروط الستة المطلوبة في خارطة الطريق استوفيت ام لا.

 

وتحاول الوكالة الدولية للطاقة الذرية الان تحديد ما اذا كانت ايران سعت الى امتلاك القنبلة الذرية قبل العام 2003 او حتى بعد هذا التاريخ، ام لا.

المفاوضات كانت جيدة وبناءة وهي تتقدم