0

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


أ.ف.ب.

آشتون: لا مهلة لاتفاق مع إيران حول برنامجها النووي

واشنطن - لم تشأ وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون أمس الاثنين، أن تحدد مهلة لاتفاق محتمل مع إيران حول برنامجها النووي، في حين دعت طهران إلى تسوية لهذا الملف في غضون عام.

 

وأوضحت آشتون التي انتقلت إلى واشنطن بعد انتهاء الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، في مركز أبحاث، أن اتفاقاً افتراضياً بين القوى الكبرى وإيران حول النووي سيفرض "عملاً تقنياً سيتطلب وقتاً".

 

 وستترأس آشتون الجولة المقبلة من المحادثات في جنيف في 15 و16 تشرين الأول بين إيران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا وبريطانيا والصين، اضافة الى المانيا).

 

 وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أعلن الخميس الماضي في نيويورك، أن بلاده والقوى الكبرى اتفقت على التوصل إلى حل حول النووي "في غضون عام"، بينما لم تتقدم المفاوضات منذ ثمانية أعوام.

 

وأجابت آشتون عن سؤال حول الجدول الزمني لاتفاق محتمل مع طهران بالقول "أن نكون عقلاء، متيقظين، هذا يعني: جيد، إذا كان الأمر ملموساً، فلنقم به فعلاً، ولنكن متأكدين أن كل العالم يثق في ما نقوم به".

 

وبينما كانت آشتون تتحدث أمام مركز ويلسون، كان الرئيس الأميركي باراك أوباما يعد ضيفه في البيت الابيض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بأنه سيتحلى بـ"قدر كبير من التيقظ" في المحادثات المقبلة مع إيران.

اشتون: اتفاق افتراضي بين القوى الكبرى وإيران حول النووي سيفرض عملاً تقنياً سيتطلب وقتاً