10

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


عمـاد مـوسـى

فرسان البرلمان

... وفي سهرة اليوم الثالث نجح النائب سامي الجميل في إفساد مزاج ثلاثة على الأقل: العماد ميشال عون وسليمان بك فرنجيه وعطوفة أمير الشويفات طلال إرسلان.

كانوا في منازلهم مطمئنين إلى المنازلة البرلمانية التي أظهر فيها فرسان التيار البرتقالي: أسود، عون (أبو ميشال) نقولا، ديب، كنعان وأبي رميا وآنشتاين جونيور  وإميل الجميل... براعة منبرية وسجالية وقدرة على رد الصاع صاعين إن تمادى جماعة 14 آذار في المناكفة كالثلاثي فتفت ـ قباني ـ حجّار. شهد الأسد العجوز على علو كعب أشباله واطمأن. الصغير بات مؤهلاً كي يحاضر ساعة على الريق بموضوع الـservice provider والألياف البصرية وسيف العبد. ومفاجأة الجلسات سقوط آلان، الأكثر تهذيباً وانفتاحاً وهدؤاً في مطب العصبيات والخبط العشوائي.

ويستطيع آلان الآن، وبالفم الملآن مناداة الجنرال بـ"خالو ميشال".

نجح سامي الجميل في استنفار الأقطاب الموارنة. فقعد سليمي إلى جانب إسطفان الدويهي، القامة البرلمانية المهابة، وبدأ يأكل أظافره. "صفقه" إسطفان مرتين على يده وظلّ يقضمها. أما المير فضيّع عليه مسلسل أجيال، وهو للراشدين فقط واضطر لمشاهدة علي عمار "يفحّش" وينتحب على 11 مليار ضاعت مثل مصريات زبيدة.
وعلوّاه لو رآه والمسبحة في معصمه يخطب في النواب وشرّابة المسبحة تلوح في يمناه كأني به لاقط عالدبكة في وقت كان علي عسيران يعلك لمحاربة النعاس.

ونجح سامي الجميل، في الإضاءة على "بست سيلرز" الأخوة فتوش والقصة تظهّرت يوم أقرّ مجلس شورى الدولة ـ بورك فيه ـ في 5 تشرين الأول 2005 تعويضاً بقيمة 245 مليون دولار، لكسارتين لم تدفعها الدولة حتى الآن (يضاف إليها 9% فوائد سنوية تراكمت لتصل إلى 400 مليون دولار)، بحجة عدم وجود آليات لتنفيذ الأحكام، وهو ما حاول الدكتور فتوش تعديله عبر اقتراح قدّمه لمجلس النواب في العام 2011 يقضي بإيجاد هذه الآليات. قضية فتوش شيقة. ذات يوم سأل أحدهم الوزير فتوش عما دفعه من ضرائب للمالية عن أرباح كساراته المحققة لينال التعويض السخي إلى هذا الحد؟ فجن جنونه وتمسك بقرار مجلس الشورى المُنزل كما تمسك النائب غسان مخيبر بقرار تنويبه الصادر عن المجلس الدستوري، ذاك القرار المفخرة الذي أسقط ولاية غبريال المر بعدما حل عليه غضب أخيه.

في سهرة المناقشة العامة الأخيرة لم يستنفر فتوش ملكة البلاغة. تركَ الشيخ منطلقاً مدركاً طريقه... عارفاً ضمناً أن لا شيء سيقف في وجه طبخة البحص والملايين. إلتزم الصمت.

وقبل نهاية المسلسل نجح رئيس كتلة المستقبل فؤاد السنيورة في الرد على مداخلات السادة النواب كرئيس حكومة مسؤول، لا كرئيس ظل أو ظلّ رئيس. تسبب برصانته في إخراج نواب عن طورهم. صرخوا كالمجانين.

وفي لفتة إنسانية منه صوب الحكومة المشظاة دعا السنيورة إلى إكرامها بدفنها على أن تتعهد 14 آذار بتأمين البن من منتجات أبي نصر لأيام التعازي المفرِحة. متوفٍ  ينال الثقة. أليس الأمر مفرحاً؟

  • Sal Nakad

    قرود بتتحكم بأسود !!!!

    26 نيسان 2012

  • Sal Nakad

    يخجل الإنسان من هويته الطائفية عندما يرى ويستمع إلى بعض قرود المندل من ممثلي طائفته، ممن لم يشهد تاريخها مثيلا لهم من قبل، يتناوبون على اعتلاء منصة البرلمان ليملأوا القاعة صياحا بالترهات والأراجيف والأكاذيب والشتائم والدناءات، وخاصة عندما يتبرعون عن سواهم كالمأجورين بالإنقضاض عضليا وشفاهيا بأرخص العبارات على أصدق المواقف يلقيها نواب آخرون يمثلون التطلعات الوطنية الصادقة والمصالح الحقيقية لناخبيهم وشعبهم من مختلف الطوائف وخاصة الطائفة التي يمثلها بعض الشرازم في غفلة من الزمن وعلى حين غرة

    23 نيسان 2012

  • saiid

    الإيجابية الوحيدة في هذه الجلسة ولأول مرة منذ سبع سنوات هي انطلاق النائبة جيلبرت زوين . برافو جيلبرت والى الامام.

    23 نيسان 2012

  • حفظت شيئاً

    ولاد بتتحكّم ببلاد؟؟!!!

    22 نيسان 2012

  • سيف

    أسخف جلسة لأفشل نواب مع أتفه وزراء

    22 نيسان 2012

  • لبنان الكبير

    االله يرحم الاديب مارون عبود - الحمد لله انو في هيك ناس ماسكة البلد حتى نقراء الادب الساخر المستجد - رائع و فعلا" اديب يا استاذ عماد

    22 نيسان 2012

  • لبناني مغترب

    بصراحة هذه الجلسة الأخيرة فعلا" إزعجت جانب حضرات السادة طلال أرسلان وسليمان فرنجية وهاني قبيسي لإنهم هؤلاء معتادين أن يذهبوا الى الفراش بعد أن ينتهوا من مشاهدة آخر البرامج التلفزيونية الخاصة بالأطفال وتقص لهم الداد قصة حلوة ومن بعده فورا" يخلدوا للنوم ولكي يحلمون بهذه القصة الممتعة, أما جانب سيادة جن رال الرابية فهذا الختيار أصلا" جسمه لم يعد يحتمل السهر فلذلك يخلد باكرا" للنوم خوفا" على صحته ونظرا" لتقدم سنه فلذلك هذه الجلسة أيضا" أزعجت حضرته. اتمنى من المربية أن تعوض لكل من سليمان وعصام وطلال وتقص لهم بدل القصة قصتين لكي لا يتأثروا بحياتهم. يا للسخرية بلد حاكمها أولاد وختايره ينقصها فقط دار حضانه ومأوى للعجزة.

    21 نيسان 2012

  • أنور

    إن لبنان خاضع الان للاحتلال الايراني الفارسي بالكامل وهو شبيه بالكيان الصهيوني المحتل ، فالنظامان يكرهان العرب ويحقدان علبهم، وهما يعملان على إرجاع أمجادهما، في زمن الضعف العربي، وهؤلاء يعتقدون أن العرب سلبوها منهم، فالكيان الصهيوني يعمل عل إرجاع حكم الامبراطورية اليهودية من الفرات الى النيل وعاصمتها القدس الشريف، والنظام الفارسي يعمل على إعادة أمجاد الامبراطورية الفارسية من الجزيرة العربية الى سوريا ولبنان والسيطرة على مكة والمدينة ، والكيانين لديهم خططهم وأدواتهم للتنفيذ فإما عن طريق الاحتلال العسكري المباشر أو عن طريق تجنيد الاتباع والعملاء، أما في لبنان ولخصوصيته بالنسبة للاحتلال الايراني فهو يعمل على خطان، أولهماالسيطرة العسكرية والامنية المباشرة من قبل فيلق حزب الله التابع مباشرة للحرس الثوري الايراني وهذا للمناطق ذات الاغلبية الاسلامية، والاحتلال الغير مباشر للمناطق المسيحية عن طريق تجنيد ميشال عون وجماعته وتسخيره للدفاع عن هذا الاحتلال والتغطية عليه. في مقابل إشباع نهم هذاالرجل للسلطة والمناصب. وقد بات هذا الامر مكشوف لكل اللبنانيين، ولكن والبينة الان على من لازال يؤمن به.

    21 نيسان 2012

  • Sal Nakad

    لقد ساهم النائب سامي الجميل في تحقيق المعجزة الإلهية بحق الحكومة المصلوبة تحت قبة البرلمان وإقامة قداديس الإحتفال تحت شعار : حقا قامت

    21 نيسان 2012

  • james

    You forgot Najib who celebrared his winning round with knafeh......what a shame...or he learned the lesson from his masters who share their murderings by offering sweets....i still remember that cakes are for bithdays or happy celebrations and not after a tragedy ....our armenian neighbour who made a visit to sweden in the 70s came back to lebanon and his comment was that we in Lebanon still need another 600 years to become donkeys as in Sweden and just as civil war started he sold his shop and immigrated to New York...now we are trigging the middle ages of europes history and waiting for Marie Antoinette ....tfou....tfou...tfou

    21 نيسان 2012