0

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


مسلح يقتل 32 شخصا" في جامعة فرجينيا وينتحر

قتل اثنان وثلاثون شخصا في جامعة فرجينيا للتكنولوجيا في حادث هو الاكثر دموية في تاريخ الجامعات الاميركية حيث اقدم مسلح انتحر فيما بعد على اطلاق النار .  في مبنى يسكن فيه الطلاب، وبعد ساعتين سمع اطلاق نار في مبنى اخر. واوضحت الشرطة ان احد الضحايا قتل في المبنى الاول فيما قتل الباقون في قاعات تدريس في المبنى الثاني
واعلنت الشرطة الفدرالية   ان لا شيء يدل على ان الحادث  عمل ارهابي ولكن التحقيق لا يستبعد اية فرضية. وقد انتحر  واضافت  يبدو ان مطلق النار تصرف بمفرده ولكن لم يتمكن احد بعد من تحديد هويته او سبب وكيفية قيامه بهذه المجزرة سواء كان طالبا او من خارج الجامعة .
واعلن شهود انهم سمعوا عشرات العيارات النارية وان حالة ذعر سادت بين الطلبة وعمت الفوضى  داخل الجامعة وفي محيطها .
الرئيس الاميركي جورج بوش  واعلن ان الولايات المتحدة "في حال صدمة" بعد المجزرة   واعتبر ان  المدارس اماكن مقدسة  وعندما تنتهك حرمة هذا المكان المقدس فان كل القاعات في المدارس الاميركية وكل المجموعات الاميركية تدفع ثمن ذلك.
بدورها اعلنت رئيسة مجلس النواب الاميركي نانسي بيلوسي  ان هذه اسوأ عملية اطلاق نار داخل حرم جامعي في تاريخ البلاد, ودعت الى الوقوف دقيقة صمت حدادا في الكونغرس. كما تحدث رئيس الجامعة تشارلز ستيغر عن " الحادثة واصفا اياها بالمأساة المريعة.