0

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


غليون: إنتخاب سيدا يعبّر عن تماسك "المجلس الوطني".. وخطاب نصرالله عقّد ملف المخطوفين

أكد رئيس "المجلس الوطني السوري" السابق برهان غليون أنه "لن يكون هناك تأثير كبير في الخط السياسي العام للمجلس الوطني"، وقال في مؤتمر صحافي للمجلس لمناسبة انتخاب رئيس جديد له وهو عبد الباسط سيدا: "سوف نستمر بتقديم كل العون والإغاثة للمدن التي تجتاحها قوات النظام الفاشية وسنبقى في خدمة الثورة السورية".

غليون الذي رأى أن "انتخاب سيدا يعبّر عن التماسك العميق للمجلس الوطني وهو ردٌ على كل من شكك في قدرة المجلس على الاستمرار"، أكد أن انتخابه (أي سيدا) هو "تأكيد على وحدة المجلس الذي هو القوة الرئيسية في المعارضة".

وردًا على سؤال حول موضوع المخطوفين اللبنانيين في سوريا، أجاب غليون: "ليس للمجلس الوطني أو "الجيش الحر" علاقة بالإختطاف وهي عملية أدانها المجلس وطالبنا بإطلاق سراحهم في أسرع وقت وسعينا بطريقة غير مباشرة الى المساهمة بإطلاقهم"، مضيفًا: "بالتاكيد خطاب (أمين عام "حزب الله" السيد حسن) نصرالله عقّد الأمور إلى حدٍّ بعيد، ونحن سحبنا يدنا من الموضوع والقضية بيد الحكومة اللبنانية ودخول أطراف أخرى، والحكومة اللبنانية لم تطلب منا التدخل بالموضوع ونحن لا علاقة لنا فيه".

(رصد NOW Lebanon)