0

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


NOW

تقدّمٌ لقوات الأسد في حلب والمعارضة تطرح مبادرة

حلب

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات نظام بشار الأسد وحلفاءه سيطروا على الحي القديم في حلب الشرقية، بعد أن كانت قوات النظام مدعومة بالميليشيات الموالية لها سيطرت على حي الشعار بشكل كامل، إضافة إلى مناطق المواصلات وصولاً لأطراف كرم الجبل.

وكانت قوات النظام والمليشيات المتحالفة معها قد بدأت دخول المدينة القديمة يوم الثلاثاء، وبدت أقرب من قبل من تحقيق تقدّم كبير لها بإخراجها المعارضة المسلّحة من القطاع الشرقي المحاصر من المدينة.

وقال المرصد يوم الأربعاء: "كانت قوات النظام تمكنت يوم أمس من إحراز تقدم واسع في القسم الشرقي من مدينة حلب بغطاء من القصف المدفعي والجوي المكثف الذي خلف عشرات الشهداء والجرحى، وأجبر مئات العائلات على النزوح من مساكنها إلى مناطق بعيدة عن العمليات العسكرية، لتفرض قوات النظام سيطرتها على كامل أحياء حلب القديمة ومنطقة المسجد الأموي..

إلا أن مسؤولاً بأحد فصائل المعارضة مقيم في تركيا قال في المقابل إن القوات الحكومية سيطرت على جزء من المدينة القديمة وليس كاملها.

هذا وأصدرت الفصائل المقاتلة في حلب بياناً تقدمت فيه بمبادرة تتضمن هدنة مدتها 5 أيام، وتشمل النقاط التالية:
1-    هدنة إنسانية فورية لمدة خمسة أيام.
2-    إخلاء الحالات الطبية المستعجلة من المدينة ويقدر عددها بـ500 حالة.
3-    إخلاء الراغبين من المدنيين بالخروج من الأحياء المحاصرة في حلب إلى ريف حلب الشمالي "وليس ريف إدلب كون منطقة ريف إدلب لم تعد منطقة آمنة، بسبب القصف الروسي والسوري"، وفق ما ذكر البيان.
4-    البدء في المفاوضات بين الأطراف المعنية حول مستقبل حلب.

(وكالات)

قوات النظام والمليشيات المتحالفة معها بدأت دخول المدينة القديمة في حلب