0

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


سـوزان بربـاري

لبنان لا يستطيع استباق الهزّات الأرضية

هزة أرضيّة بقوّة 4.1 درجات ضربت لبنان ليل أمس. (فايسبوك)

لبنان على أعصابه بين الهزّات السياسية والأمنية، زادتها قلقاً الهزّة الأرضية التي ضربت المناطق اللبنانية ليل السبت الاحد، ورافقتها موجة شائعات أثارت هلع الناس.

 

موقع NOW أجرى اتصالات مع المعنيين والخبراء حول تفصيل الهزة وكيفية ترصُّد الزلازل وتفادي أخطارها.

 

مرصد بحنس: الخبر غير صحيح عن حدوث هزّة قريباً

 

يوم الاحد في 6 تموز عند الساعة 12.41، شعر المواطنون بهزة ارضية كان مركزها 8 كلم شمال شرق صيدا، وكانت قوتها 4 درجات على مقياس ريختر، أثارت هلعاً في نفوس الناس خوفاً من ان تأتي هزّة قوية بعدما تم التناقل عبر "واتس آب" معلومات عن توقع حصول هزة ارضية ثانية قوية ودعوة المواطنين الى إخلاء منازلهم.

 

لكن المسؤول عن شبكة الرصد الزلزالي التابع للمجلس الوطني للبحوث العلمية رشيد جمعة أوضح لـNOW انه "مطلوب عدم الاخذ بالبيان الذي يتناقل عبر "واتس آب" وبالشائعات عن توقع حصول هزة أرضية قوية".

 

وأضاف جمعة: "غير صحيح أن هناك هزّة قوية سوف يشهدها لبنان لأن لا أحد يعرف بالهزّة قبل حدوثها"، مؤكداً أن "لا علاقة بالتغير المناخي في حدوث الهزّات، بل هي ناتجة عن عوامل طبيعية، والمفهوم العلمي للهزّة الارضية غير المفهوم الشعبي بأنها ناتجة عن ارتفاع درجة الحرارة، فكلنا نعرف أن وضع لبنان الجغرافي على خط الزلازل، ولا ندري متى ستحصل هزّات، ومن المتوقع أن يعيشها من وقت الى آخر بصورة متتالية".

 

رزق: لبنان غير قادر على كشف الهزّة مسبقاً مثل أميركا

 

يرى العلماء ان كل الحقائق حول وجود فوالق زلزالية في هذا البلد او ذاك، لا تسمح لهم بالتنبؤ بتاريخ وقوع الهزة، لكن هذه التوقعات تشير الى ان بلداً معيناً معرضٌ للهزات، وهذا ما يمكن تطبيقه على ولاية كاليفورنيا مثلا، وعلى مدن في اليابان أو ايران.

 

أما الاختصاصي في الجيوفيزياء الدكتور ولسون رزق فشرح لـNOW ان لبنان يعيش الهزات الارضية يومياً على قياس 2 او 3 ريختر. أما في ما يتعلق بحدوث هزّة قوية فهذا من الصعب جداً لأن لا أحد يستطيع التوقع إلا قبل نصف ساعة من حدوثها، وهذا من الصعب تحديده في لبنان لأنه يحتاج الى أجهزة متطورة على غرار اميركا حيت ترصد الهزّات مسبقاً عن طريق معدات خاصة موجودة في البحار، حتى ان التسونامي الذي حصل منذ أعوام في جنوب شرق آسيا لم يتم معرفة حدوثه إلا قبل ساعة.

 

هذا وأكد رزق ان "الهزات الارضية تحصل على عمق 70 الى 100كلم تحت الارض ولا علاقة لها بالاحتباس الحراري".

 

ونصح رزق المواطنين في حال حدوث هزّة أرضية تفادي المرور بالقرب من الشواطئ، وأن يعمدوا في منازلهم الى قطع التيار الكهربائي وإقفال جرّة الغاز.

 

الجدير ذكره أنه وفي تاريخ 25 أيار الماضي، ضربت لبنان هزة خفيفة بلغت 4.2 درجات على مقياس ريختر.

هزة أرضيّة بقوّة 4.1 درجات ضربت لبنان ليل أمس. (فايسبوك)