0

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


أشار تقرير للاستخبارات الاسرائيلية أن "حزب الله" ضاعف جهوده خلال الفترة الاخيرة لتجنيد شبان من "فلسطينيي 48" بهدف إقامة بنية تحتية للحزب تساهم في إعداد وتنفيذ عمليات ضد اهداف اسرائيلية".

وبموجب التقرير الاسرائيلي، فإن إرتفاعًا ملموسًا سجل خلال السنوات الاخيرة في حجم نشاط "حزب الله" داخل الخط الاخضر. كما اشارت مصادر أمنية الى أن "حزب الله" حوّل الجهود لتجنيد عملاء بشكل مكثف لدى عرب اسرائيل وذلك بعد ان نجح "الشاباك" في التصدي لنشاط "حزب الله" في الضفة الغربية، "علمًا أان 70 في المئة من خلايا "فتح" وجميع خلايا الجهاد في الضفة جرى تمويلها وتشغيلها من بيروت قبل 3 الى 4 سنوات".

ووفق الاسرائيليين، فإن الجانب الأكبر من عملية تجنيد "فلسطينيي 48" يهدف الى جمع معلومات استخبارية وتجنيد عملاء محليين وتقديم خدمات تتعلق بإخفاء أسلحة وعناصر معادية. وأشارت المصادر الامنية الى أن "فلسطينيين من غزة مجندين الى جانب "حزب الله" تسللوا الى اسرائيل وعملوا على تجنيد خلايا من الفلسطينيين".

هذا، ويأتي الحديث عن نشاط "حزب الله" في أعقاب تقديم لائحة الاتهام ضد الشاب راوي سلطاني من "فلسطينيي 48 "واتهامه بنقل معلومات للحزب والتعاون معه لاغتيال رئيس أركان الجيش غابي اشكنازي.