2

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


إيلـي فــواز

نصرالله و"داعش"

حسن نصرالله

بعد أن قال المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي كلمته بخصوص "ارتباط" الولايات المتحدة و"داعش" وأن لديه "براهين" تؤكد أواصر تلك العلاقة الحميمة، دعانا أمين عام "حزب الله" حسن نصرالله إلى متابعة التصريحات التي تُطلَق في الولايات المتحدة الأميركية حول مسؤولية إدارة واشنطن في تأسيس وإيجاد ودعم "داعش"، وهو يؤكد لنا أن مواقع الإنترنت تغصّ باعترافات لوزراء وجنرالات وأمنيين أميركيين كانوا أو ما زالوا في الإدارة الحالية يعترفون أنهم أوجدوا داعش وصنعوها.

هكذا إذاً يكتشف أمين عام حزب الله أن داعش صنيعة الولايات المتحدة، وأنها نتاج اختراق صفوف "القاعدة" في السجون العراقية من قبل السجّان الأميركي، معطوفة على أموال طائلة وسلاح، وجهد بسيط لبعض الإخصائيين في الدعاية.

بين ليلة وضحاها لم تعد داعش صناعة وهّابية ولا نتاجاً سعودياً. لم تعد تأتمر بأمراء آل سعود. أما الدليل فبعض التصريحات. لقد أصبح دونالد ترامب في خضم حملته الرئاسية ذا مصداقية عالية. ومن كان ليصدّق أن نصرالله سيتّكل على ترامب في خطاباته ومحاججاته؟

لم يعد في هذا المجال الإتيان بالحجة والمنطق والعقل، كما في كل مرة يواجه فيها السيد تهمةً ما، أمراً ضرورياً. المهم بعض التصريحات التي تتداولها مواقع تواصل اجتماعية في مجملها قريبة من إيران أو مموّلة منها.

التاريخ يصبح عند السيد مجرد مؤامرة. وفي هذا الصدد لا ينفع تذكير أمين عام حزب الله أن المجاهدين الأفغان من العرب وغيرهم ألّفوا نواة القاعدة، التي تحوّلت عقيدة مناهضة للولايات المتحدة وقامت بمهاجمتها في عقر دارها.

ولا ينفع تذكير أمين عام حزب الله بـ"فرَق الموت" التي شكّلها قاسم سليماني ونوري المالكي، والتي كان من أهدافها ملاحقة "سُنّة صدّام" - وما أكثرهم – وقتلهم، ما حدى بالبقية الباقية اللجوء إلى من يستطيع حمايتهم أي إلى أبو مصعب الزرقاوي وشلّته.

ولا ينفع تذكير السيد أنه لم يكن من الممكن للحشد الشعبي ومعه حزب الله والحرس الثوري الإيراني تغيير الموازين على الأرض لصالحهم في العراق، لولا قصف الطيران الحربي الأميركي لمواقع داعش.

المهم في كل هذا، أن السيد يريدنا أن نصدّق أن الولايات المتحدة الأميركية اخترعت داعش للقضاء على حزب الله. تصوّروا كل هذا الجهد هو فقط للقضاء على حزب الله.

وفي هذا الصدد أيضاً لا ينفع تذكير السيد بمدى التعاون الأميركي الإيراني في كل ملفات الشرق الاوسط. ولا يهم تذكير السيد أن الولايات المتحدة دفعت قبل اسبوع لإيران مبلغ 400 مليون دولار كان هو نفسه قبض جزءاً منه كمصاريف الحرب في سوريا. لا يهم كل هذا.

حتى كل التفاصيل الأخرى والتصريحات من قبل مسؤولين في الإدارة الأميركية الحالية والسابقة من جنرالات سابقين وأمنيين التي تتهم إيران بإيواء ودعم "القاعدة"، هي مجرد أكاذيب طبعاً وأضاليل. لا ينفع سؤال السيد ما الفرق بين تصريحات وأخرى؟ ما هو المعيار في تصديق تلك وتكذيب تيك؟

ما لا يفهمه البعض أن ليست الحقيقة مهمة، إنما ما ينطق به الأمين العام حتى لو كان متناقضاً مع ما كان قاله قبلاً. لا يهم إن كانت خطاباته أجّجت المذهبية ووَترت علاقات لبنان بجواره العربي، ودفعت البلد إلى حافة الاقتتال الأهلي. على اللبنانيين والعرب أن يُبرمِجوا ساعاتهم على توقيت السيد. وكل شيء آخر هو هباء.

حسن نصرالله

  • النجم الساطع

    هالله هالله من كان يتصور فى يوم من الأيام بان بصبح حسن نصرالله كالكره تتدحرج ذات اليمين وذات اليسار، ويصبح فريسة مواقع التواصل الأجتماعى ،وأشاعتها ومهازلها ، أو فريسة اشاعات وثرثرة نسوان وارامل التنور الذين تقطعت بهم السبل ، بعد ان كان سيد المنابر ومرجعيه لكل المحللين، نتوقف عن العمل وننتظر اطللالته وخطبه ، فاذا به الان غاب او حضر على الشاشات فمثله مثل الشبيحه وئام وهاب ،والشبيح سالم زهران ، والديك المتطاول أميل رحمه ،أو الموتور زياد أسود ،ونبيل نقولا ، ،لا قيمه لكل ما يرغون أو يزبدون به من كذب واضاليل ، لماذا انحدرت صورة الرجل الى هذا المستوى ؟ ،هل هى عدالة السماء تعاقبه على سوء اعماله وشر فتاويه بقتل الأبرياء فى سوريا الذين استقبلوه زمن الشدّه فى حرب تموز.وقد تاتيه الأيام بما هو ادهى واقصى وآمرّ انتقاماً واستجابةً لدعوات كل المظلومين والله على كل شيئ قدير.

    18 آب 2016

  • حفيدُ الغساسنة

    100 %. فعلًا نجْمٌ ساطِع!

    19 آب 2016