7

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


كـلـيـر شـكـر

النار تحت رماد الأزقة في طرابلس

النار تحت رماد الأزقة في طرابلس

في طرابلس أكثر من مؤشّر أمني وسياسي يدلّ على أنّ الوضع ليس سليماً. تتراكم الإخباريات يوماً بعد يوم على مكاتب أهل السلطة، منذرةً بتطور الوضع الميداني في العاصمة الشمالية، بشكل دراماتيكي غير مطمئن أبداً.
 
يوم الجمعة الماضي قيل في المدينة علناً ما كان يُهمس به في الأزقة الضيقة المظلمة: نعم للجمهورية الإسلامية، نعم للخلافة، نعم لداعش. لم تلفظ الكلمة بالحرف الواحد، لكن كل الشعارات التي كانت تطلق من حناجر المتظاهرين أمام مسجد التقوى، كانت تتناغم معها.
 
بالأمس أيضاً، قيل إن إجراءات إطلاق سراح سعد المصري وزياد علوكي، بدأت، وهذا إن حصل يعني عودتهما إلى المحور الذي قاداه طوال جولات الاشتباك المتقطعة بين أحياء المدينة، في المواجهات الدامية مع أبناء جبل محسن.
 
لا يعني ذلك أبداً أنّ الرجلين سيسارعان فوراً إلى الإمساك بالبارودة لإطلاق النار على خصومهما. لكن النار المشتعلة تحت الرماد صارت على مرأى من الجميع ومسمعهم، ولكن من دون أن يحرك أي منهم ساكناً.
 
وفق التقارير الأمنية التي توضع على مكاتب المسؤولين، فإن الوضع الطرابلسي أكثر من مقلق. التمويل السياسي لعسكرة طرابلس وجد له طريقاً من جديد بعدما كانت أقفلت حنفيات المال إثر البدء بتنفيذ الخطة الأمنية.
 
هذه المرة، ثمّة "مال أسود" يتسلل إلى الأزقة الفقيرة في المدينة لدفع أبنائها إلى حمل السلاح. وفق معلومات متقاطعة، فإنّ هذا المال يأتي من مجموعات إرهابية، وتحديداً من "النصرة" و"داعش" اللتين تسعيان إلى إيجاد موطئ قدم لهما في الشمال اللبناني، من البوابة الطرابلسية. وقد تنجحان في مخططهما إذا لم تقرر السلطة السياسية الضرب بيد من حديد، ومنح الجيش غطاء غير قابل للخرق.
 
كما يسجِّل أبناء المنطقة العديد من الشواهد الأمنية المثيرة للشبهات، منها على سبيل المثال إقفال بعض الأحياء الطرابلسية ليلاً، فتتحول إلى مناطق حكم ذاتي بيد بعض القبضايات الممسكين برقاب أهالي المنطقة.
 
ووفق المعلومات كذلك، فإنّ فاعليات المدينة، الروحية والمدنية، تناشد السلطات الرسمية التدخل بشكل سريع لتطويق حالة التفلّت الأمني التي عادت أدراجها مهدِّدةً الاستقرار الهشّ في عاصمة الشمال، إذ لا أحد من الأطراف الطرابلسية يرغب بتسليم المدينة إلى حمَلَة "الرايات السود".
 
إلا أنّ الغريب وفق بعض الأوساط السياسية المتابعة، هو انكفاء السلطة عن اتخاذ أي إجراءات جذرية من شأنها أن تضبط الوضع الأمني في الشمال، وتكتفي بالرصد وتعداد عدد القنابل التي تسقط يومياً على حواجز الجيش، أو تسجيل عدد الحقائب المحملة بالمال التي تدخل طرابلس.
 
وبحسب الأوساط فإنّه كان يفترض على الحكومة اللبنانية أن تلتقط الإشارات الإقليمية التي أتتها من خارج الحدود وتساعدها على تأمين غطاء خارجي لأي تحرّك قد تقوم به في الداخل اللبناني لمواجهة الحالات الإرهابية أينما وجدت.
 
وبتقدير الأوساط فإنّ موقف الممكلة العربية السعودية التي أعلنت منذ أسابيع سعيها للتصدّي لموجة الإرهاب التي هبت على المنطقة، كان كافياً كي تقف الحكومة اللبنانية بوجه المدّ التكفيري الذي يجتاح بعض المناطق، كما أنّه كان بالإمكان استغلال واستثمار الغطاء الذي أمّنته عودة سعد الحريري المؤقتة للوقوف بوجه هذه الحالات ووأدها في مهدها قبل أن تغذي حالها وتصير بعبعاً من الصعب مواجهته.
 
فهل يجد الضوء الأخضر الذي مُنح للجيش في معركته المستجدة ضدّ الإرهابيين في جرود عرسال... امتداداً له في طرابلس؟ أم أن الوقت لم يحن بعد؟

مدينة طرابلس

التمويل السياسي لعسكرة طرابلس وجد له طريقاً من جديد

  • FaresNew

    هههه.. كشفوكي يا شكر...

    25 أيلول 2014

  • khalid Homsi

    يشهد الله عليي اذا عون بصير رئيس لاتخلي عن جنسيتي للابد لانه انا كالبناني ما الي الشرف انه شخص متل الجنرال عون يمثلني هل الموقع ما خلق الو ابدااااااا الكرسو بدها رجال وبسسسسس

    25 أيلول 2014

  • khalid Homsi

    كلام سخيف جدا وتحليل عنصري بامتياز

    25 أيلول 2014

  • H.mikati

    i repeat the traitor [aoun ] is not going to be president

    24 أيلول 2014

  • FaresNew

    Stormy: المشكلة يا اخي ان البعض من يدعون العمل في مجال الصحافة - مثل هذا المقال المدسوس- لديهم مشغل مخابراتي يوجههم: اليوم حرضوا على عرسال، و اليوم التالي بتولع عرسال.. اليوم تحريض عطرابلس، بكرا بتولع بطرابلس... هيدا مش عمل صحافة، هيدا اجرام و قتل و عمل استخباراتي مفضوح و واضح يتسبب بموت ابرياء... عملاء درجة عشرة يتنكرون بزي صحافي من اجل حفنة زهيدة من الدولارات... نرجو عدم الحذف يا ناو ليبانون.. و نرجو عدم نشر مقالات هدفها التحضير لاعمال مخابراتية امنية يذهب ضحيتها ابرياء... من اجل كرسي الرئاسة... و المهم -يا شكر- ان عون لن يصبح رئيسا...

    23 أيلول 2014

  • stormy

    شكر...اسلوبها مهضوم لسرد الاحداث, حتى ولو كانت بعيده عن الحقيقه. ضيعانها تكون مدافع عن (...) عون. خالد khaled-stormydemocracy

    23 أيلول 2014

  • FaresNew

    بلش التحريض المخابراتي الواضح... و كل مرة نقول ان هذه الكاتبة -الشكر- تحرض و تنفذ اجندات مخابراتية يتم حذف تعليقي.. اتمنى عدم الحذف...هذا الموقع ارقى من ان يستغل باعمال تحريض... و كالعادة، مسك الختام: المهم -يا شكر- ان عون لن يصبح إذيسا للجمهورية..

    23 أيلول 2014