0

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


NOW

العربي الديمقراطي ينفي القيام بتحركات احتجاجية

رحيم لـNOW: أين الأجهزة الأمنية من توقيف علي عيد بعد صدور مذكرة التوقيف بحقه؟ أم أن دماء أهل طرابلس ماء بنظرهم؟

أبو غيدا أصدر مذكرة غيابية بتوقيف علي عيد

بيروت - نفى عضو المكتب السياسي في الحزب العربي الديمقراطي علي فضة، تنظيم الحزب تظاهرات اليوم الثلاثاء في جبل محسن، أو قطع طرقات في بلدة حكر الضاهري قرب منزل رئيس الحزب العربي الديمقراطي علي عيد، احتجاجاً على مذكرة التوقيف الغيابية التي أصدرها قاضي التحقيق العسكري الأول رياض أبو غيدا، أمس الإثنين، بحق الأخير، سندًا لما ورد في ادّعاء النيابة العامة العسكرية عليه لجهة تهريب مطلوبين للعدالة في تفجيري مسجدي التقوى والسلام في طرابلس الصيف الماضي.

وفي حديثٍ إلى موقع NOW، قال فضة: "الدولة تعرف من نقل المطلوب أحمد مرعي لكنَّها مازالت مُصرَّة وبالتالي نحن نظلم مرتين من الدولة ومن عدلها ووزيرها (في إشارة إلى وزير العدل أشرف ريفي)، لكن لا نعتبرها مشكلة وقررنا أن تكون معركتنا معركة قانون".

في المقابل، وفي حديث إلى موقع NOW، علَّق عضو هيئة علماء المسلمين الشيخ نبيل رحيم على المذكرة سائلاً: "أين الأجهزة الأمنية من توقيف علي عيد بعد صدور مذكرة التوقيف بحقه؟ أم أن دماء أهل طرابلس ماء بنظرهم؟ ولماذا وضع الجرم بحقه في خانة التهريب وليس في خانة المشاركة بالقتل المتعمد الجماعي؟".

أبو غيدا أصدر مذكرة غيابية بتوقيف علي عيد

فضة: معركتنا معركة قانون