0

تعليقـات

Facebook

Twitter

Google

send


الـوطنيـة للإعـلام

بلامبلي: مصلحة لبنان وقف القتال ودعم الجيش

عرض وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال مروان شربل، في مكتبه في الوزارة، مع المنسق الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ديريك بلامبلي الأوضاع اللبنانية العامة وبخاصة الأحداث الأمنية في طرابلس إضافة إلى ملف الانتخابات.

 

وبعد الاجتماع أشار بلامبلي إلى أنَّه قدم تعازيه إلى قائد الجيش (جان قهوجي) باستشهاد الجنديين خلال القتال في طرابلس، مُعتبراً أنها "مناسبة أيضاً لتقديم تعازيه لذوي ضحايا طرابلس خلال الأحداث الأخيرة". وقال:"ليس هناك أي داع للقتال بهذا الشكل، حرام لبنان، وعلينا من أجل مصلحته ان نوقف القتال في أقرب وقت ممكن من خلال دعم الجيش وقوى الامن للسيطرة على الوضع".

 

وأضاف: "أرجو من كل القادة السياسيين وكل أصحاب النفوذ - وانا أعرف ان رئيس حكومة تصريف الاعمال كان في طرابلس أمس، أدعو الكل أن يقوم بكل الجهود الممكنة ليتمكن الجيش والقوى الامنية من السيطرة على الوضع في المدينة واعادة الاستقرار والسلام اليها".

 

وتابع  بلامبلي "أود أن أذكر قضية الانتخابات وتحدثت مع الوزير شربل بهذا الموضوع، والأمم المتحدة لديها دور تقني بمساعدة وزارة الداخلية في التحضير للانتخابات، وأود فقط أن أشجع القادة اللبنانيين مرة أخرى على ضرورة استمرارية المؤسسات واجراء الانتخابات بحسب المعايير الدولية".

 

وأجاب رداً على سؤال، "المهم أن تتم التحضيرات ونتمنى أن تنجح المناقشات في مجلس النواب للخروج بقانون انتخابات في أقرب وقت ممكن".

"المهم أن تتم التحضيرات ونتمنى أن تنجح المناقشات في مجلس النواب للخروج بقانون انتخابات في أقرب وقت ممكن"